الرئيسية أحداث المجتمع هل سينزل عامل الخميسات لتتبع وضعية تموين الأسواق ومراقبة الأسعار بمدن الاقليم ؟

هل سينزل عامل الخميسات لتتبع وضعية تموين الأسواق ومراقبة الأسعار بمدن الاقليم ؟

كتبه كتب في 9 مارس، 2022 - 9:56 صباحًا

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي

في إطار تتبع وضعية تموين الأسواق والأسعار والتدابير والإجراءات المعتمدة لتوفير المواد الأساسية مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك 1443، عقد وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، يومه الخميس 03 مارس 2022 بمقر وزارة الداخلية، اجتماعا تنسيقيا موسعا، بحضور وزيرة الاقتصاد والمالية ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزير الصناعة والتجارة،والمدراء العامين لإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني والمكتب الوطني للصيد،بمشاركة ولاة الجهات وعمال عمالات وأقاليم وعمالات مقاطعات المملكة.

وخصص الاجتماع لتقييم وتتبع وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى أسعار المواد الأساسية ولتحديد وتعزيز آليات التنسيق والتتبع على المستويين المركزي والترابي، حرصا على ضمان مرور هذا الشهر الفضيل في أحسن الظروف.

وفي ظل هذه الظروف،التي تمر منها المملكة،وعلى بعد أيام قليلة من شهر رمضان الأبرك،عرفت بعض المواد الغدائية والخضر والفواكه بشكل خاص ارتفاعا مهولا،هدد بشكل مباشر جيوب المغاربة بما في ذلك سكان إقليم الخميسات ،حيث الهشاشة والتهميش ،الأمر الذي وجب معه تدخل السلطة الاقليمية وتحريك آلة المراقبة للحد من المضاربة والزيادة الغير المبررة في بعض المواد،رأفة بجيوب السكان واستقرارهم الغدائي.

هذا،وينتظر من عامل الاقليم،تنظيم حملات مراقبة قبلية وبعدية لمجموعة من الأسواق ومحلات البيع بالجملة،والوقوف عن قرب،على مدى توفر بعض المواد الضرورية بالأسواق اليومية واحترامها لصبورة الأسعار المعتمدة وطنيا،خاصة،وأننا نلاحظ ،أن بعض التجار يستغلون قلة بعض المواد للزيادة في أسعارها،في ضرب خارق لقانون العرض والطلب،ما يساوجب تتبع حالة الأسواق بالاقليم وتطور الأسعار وتتبع التدابير المتخذة واعتماد ما يلزم من إجراءات إضافية لضمان التموين المنتظم للأسواق وتكثيف وتوجيه عمليات المراقبة بمختلف مدن الاقليم، ضمانا لمرور شهر رمضان المبارك في أحسن الأحوال.

مشاركة