الرئيسية آراء وأقلام هزات إجرامية متتالية تضرب ليساسفة

هزات إجرامية متتالية تضرب ليساسفة

كتبه كتب في 7 يونيو، 2022 - 1:39 مساءً


بقلم :امينة لامة
ليس بالغريب ولا العجيب او المستخيل ان تسمع يوميا حادثا إجراميا بليساسفة من عمليات السطو الاختطاف الاغتصاب السلب السرقات التهديد بالسلاح الأبيض والسيوف علنا تناول المخدرات أيضا سرقة السيارات أوتكسيرها وتخريبها أشياء فظيعة تهتز لها القلوب خوفا وذعرا اللهم استرنا جميعا.
ما سلف ذكره جعل الساكنة او الوافدين او العاملين بليساسفة يعيشون في هلع وخوف دائم مستمر منهم من رحل ومنهم يفكر في الرحيل ومنهم من لاحول ولا قوة له إلا بالله لاقدرة له لا برحيل ولا تفكير فيه (فين الهربة فين) .
المقدمة هاته لم تأتي من عبث أو فراغ وإنما لها أسبابها وتداعياتها فاليوم الإثنين 06-06-2022حوالي الساعة الخامسة والربع مساء تناوش وتشاجر فريقين من الشباب المتسكع الطائش بحي من أحياء ليساسفة قرب مدرسة محمد الزرقطوني الابتدائية هذا الشجار طبعا انتهى بتكسير زجاج عدد من السيارات المتواجدة بمحيط المدرسة بما فيها سيارات أطر هيأة التدريس بالمؤسسة من غير مبالاة ولا اكتراث ولاخوف (السيبة) بالفعل تم إخبار السلطات الأمنية وبعد حضورهم مشكورين تم استجواب الساكنة وبعض أطر المؤسسة المتضررين وضربوا لهم موعدا بالدائرة لاستكمال الإجراءات جميل !!!
ليبقى دائما بعد كل جريمة إلى متى ؟إلى متى هذا الرعب هاته الهزات الإجرامية المتتالية تضرب ليساسفة يوميا وغيرها من الأحياء من غير إيجاد حلول جدرية أوعلى الأقل القضاء عليها بنسب مئوية تدع إلى الاطمئنان فقد أتعب الخوف والهلع والهروب قلوب الجميع (فين الهربة فين) هل من حل ؟ أليس لكل مشكل حل ؟ وهنا نقف ننتظر الجواب ننتظر الحل ……..يتبع

مشاركة