الرئيسية أحداث المجتمع موانئ لتهريب المخدرات بالشمال تحت تتبع عناصر الفرقة الوطنية

موانئ لتهريب المخدرات بالشمال تحت تتبع عناصر الفرقة الوطنية

كتبه كتب في 22 سبتمبر، 2022 - 12:20 صباحًا

كشف مصدر خاص أن قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بتطوان سيباشر، بعد غد الخميس، إجراءات التحقيق التفصيلي في ملف تفكيك شبكة إجرامية لاستغلال موانئ سياحية بالساحل الشمالي، في الاتجار الدولي في المخدرات، وتبييض الأموال، حيث وصل عدد المعتقلين احتياطيا إلى حد الآن ثمانية متهمين، ضمنهم مستثمر مشهور في مجال الترفيه بميناء مارينا سمير بالمضيق، وحصل قبل سنوات على تراخيص لاستغلال الملك العام البحري، ويملك شركة خاصة لكراء الدراجات النارية المائية واليخوت السياحية ومعدات أخرى للترفيه البحري خلال الموسم الصيفي.‎

وأضاف المصدر نفسه أن الفرقة الوطنية للدرك الملكي مازالت مستمرة في البحث والتدقيق وتتبع المعلومات بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، فضلا عن انتظار نتائج خبرات تقنية على هواتف نقالة وأجهزة تحديد الأماكن (GPS) المستعملة من قبل ربان القوارب السياحية، ناهيك عن التدقيق في ذكر أسماء مسؤولين في الأمن الوطني بميناء كابيلا، والتحري حول شبهات تصفية حسابات ضيقة أو ما شابه ذلك، قبل تفعيل القانون في حق كل المتورطين مهما كانت رتبهم أو المسؤوليات التي يتحملونها.‎

وأشار المصدر ذاته إلى أنه ينتظر أن يقوم قاضي التحقيق المكلف بإجراء مواجهات بين الأطراف المعنية، لكشف المزيد من الحيثيات والتفاصيل المتعلقة باستغلال موانئ سياحية في التهريب الدولي للمخدرات، سيما بعد ظهور شبهات تورط رجال الأمن الخاص، وملاك قوارب ترفيهية وعمال نظافة الميناء وكذا بحارة يقومون بقيادة القوارب للقيام بجولات سياحية.‎

وتوجد على طاولة قاضي التحقيق بابتدائية تطوان ملفات خبرات متعددة على اتصالات هاتفية، وتفاصيل محاضر استماع واعترافات بتنفيذ العديد من عمليات التهريب الدولي للمخدرات، فضلا عن أقوال العديد من المصرحين وكذا مواجهات بين المتهمين، ناهيك عن نتائج البحث مع مسؤولين عن مراقبة الرادار الخاص بالحركة البحرية ومراجعة كاميرات المراقبة، إلى جانب جرد كامل لحركة خروج ودخول الأشخاص المتهمين أرض الوطن من خلال سلكهم الإجراءات المطلوبة، لدى مصالح الأمن الوطني.‎

وكانت السلطات المغربية قامت، خلال الأيام القليلة الماضية، بفتح تحقيق في عملية إنقاذ قارب من نوع (كاسكو) طوله سبعة أمتار، تم حجزه وهو يقترب من الغرق بعد صدمه من قبل دورية بحرية تابعة للسلطات الإسبانية قبالة سواحل سبتة المحتلة، حيث تم على متنه حجز أكثر من نصف طن من رزم المخدرات، فضلا عن اعتقال شخصين ضمنهما بارون مخدرات مشهور بالشمال يلقب بـ«كوبالا»

المحققين من الفرقة الوطنية للدرك الملكي، بعد محاصرته بسيل من الأدلة ونتائج خبرة تعقب الاتصالات التي أنجزها المختبر المركزي بالرباط، بأنه شارك في تنفيذ العديد من عمليات تهريب رزم من المخدرات، انطلاقا من الميناء الذي يعمل به، فضلا عن مشاركة العديد من الأشخاص من زملائه والمسؤولين الذين يتحسسون رؤوسهم بعدما وردت أسماؤهم في محاضر الاستماع التي تم إنجازها وتقديمها للنيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بتطوان

مشاركة