الرئيسية أحداث المجتمع معركة بالسيوف بجماعة المربوح بقلعة السراغنة تسفر عن حصيلة من الضحايا في حالات حرجة بالمستشفى المحلي و مصحات خاصة بمراكش.

معركة بالسيوف بجماعة المربوح بقلعة السراغنة تسفر عن حصيلة من الضحايا في حالات حرجة بالمستشفى المحلي و مصحات خاصة بمراكش.

received 235923860343334.jpeg
كتبه كتب في 30 مارس، 2018 - 12:37 مساءً

 

 

صوت العدالة- بهيجة  بوحافة

 

شهد دوار لبيادنة بالجماعة الترابية المربوح قيادة أهل الغاب دائرة القلعة بعمالة إقليم قلعة السراغنة ، يوم أمس الخميس، معركة بالسيوف والسواطير لمدة دامت أزيد من أربع ساعات، ما أسفر عن اصابة أشخاص بجروح بليغة، نقلوا على اثرها الى المستشفى الاقليمي بقلعة السراغنة ومنهم من تم نقله الى مصحات بمدينة مراكش نظرا لخطورة الإصابات.

 

وبحسب تصريحات الساكنة التي استنفرها الحادث و جعلها في حالة رعب فإن خلفيات هذه المعركة تعزى لتصفية نزاعات تتعلق باستغلال اماكن بمحيط الدوار الجديد ودوار لبيادنة، لبيع وترويج المخدرات علنا و على مرأى و مسمع من الجميع، هذا الحادث المأساوي حتم حضور ممثل السلطة المحلية بقيادة أهل الغابة وأعوان السلطة المحلية و عناصر الدرك الملكي بسرية قلعة السراغنة، حيث تم توقيف بعض المشتبه بهم للاستماع اليهم حول المنسوب إليهم في البحث التمهيدي.

 

كما تجدر الإشارة الى المعركة لم تنتهي بعد بدوار لبيادنة بسبب تهديدات أنصار الواجهتين المتصارعتين التي لا تزال متواصلة الى غاية صباح اليوم بواسطة أسلحة بيضاء، وهو ما يوحي باستمرار العنف و الصراعات داخل جماعة المربوح، ما خلف استياء لدى ساكنة الدوار المذكور اعلاه و المنتخبين والفعاليات الجمعوية بجماعة المربوح الذين صرح بعضهم في مكالمة هاتفية صباح اليوم الجمعة على أنه سيتم خروج الساكنة في احتجاج جماعي بعد صلاة الجمعة لإيصال رسالتهم للسلطات القضائية والمصالح الأمنية للتدخل قصد تفادي وقوع المزيد من الخسائر في صفوف المتنازعين و كذا القضاء بشكل مطلق على عملية الإتجار بالمخدرات بمحيط دوار لبيادنة.

مشاركة