الرئيسية أحداث المجتمع معانات سكان “دور الصفيح” في سيدي بنور القرية و العبدي نمودجا

معانات سكان “دور الصفيح” في سيدي بنور القرية و العبدي نمودجا

كتبه كتب في 1 أغسطس، 2022 - 11:39 مساءً

صوت العدالة – رفيق خطاط

عندما تزور الحيّء وغيره من الاحياء الصفيحية في مدينة سيدي بنور لا بد وأن تتأثر بمشاهد البؤس التي رأيتها، ولا بدّ أن تتأثر بمعاناة الناس مع حياتهم القاسية خلف جدران “البراريك” عندما يسردونها على مسامعك، لكنّ أكثر ما سيؤثّر فيك هو منظر الصبيان والصبيّات الصغار، الذين ينظرون إليك بنظرات بريئة، وبابتسامات تدلّ على أنهم لا يعرفون حجم معاناة “الكبار”، لكنهم سيدركونها يوما، عندما يكبرون، ويجدون أنفسهم مضطرين للنوم مع آبائهم وأمهاتهم في “غرف” ضيقة تفصل بينها ستائر ثوب رثة، تجعل كل واحد على اطلاع بحركات وسكنات الآخرين. معاناة لا أحد يعلم متى ستنتهي، خصوصا وأنّ برنامج القضاء على مدن الصفيح الذي رفعه توفيق احجيرة يوم كان وزيرا للسكنى والتعمير، والذي تمّ تحديد سنة 2012 كأجل لتحقيقه، لم يتحقق….

القرية و دوار العبدي البؤس يظهر في كل مكان، وفي إحدى الزوايا يتجمّع عدد من المراهقين والشباب، بعضهم يدخّن، وتصدر من بين شفاههم بين فينة وأخرى عبارات نابية.

أزقة الاحياء المذكورة التي زرناه، عبارة عن ممرّات ضيقة للغاية، وأبواب البراريك مفتوحة وعليها ستائر بالية تخفي خلفها معاناة كثيرة.

لنا عودة للموضوع في حلقة من حلقات برنامج زوايا فيسبوكية من تقديم و إعداد رفيق خطاط مباشرة من قلب استوديو صوت العدالة بحضور احد المتضررين

مشاركة