الرئيسية أحداث المجتمع مراكش:رؤساء الجماعات المحلية يعقدون مؤتمرهم العادي

مراكش:رؤساء الجماعات المحلية يعقدون مؤتمرهم العادي

كتبه كتب في 21 مارس، 2022 - 4:41 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي

عرفت مدينة مراكش،السبت الأخير،انعقاد المؤتمر العادي للجمعية المغربية لرؤساء الجماعات المحلية،عرفت مشاركة جل رؤساء الجماعات الترابية بالمغرب.

وبعد تقديم التقريرين الأدبي والمالي،ومناقشتهما والمصادقة عليهما،تم انتخاب منير ليموري رئيسا للجمعية عوض محمد بودرا، وكذا أعضاء المكتب التنفيذي والمجلس الإداري واللجان الوظيفية للجمعية.

وفي مناقشة الاكراهات التي تعيق عمل رؤساء الجماعات،ركزت مجمل المداخلاتعلى الإكراهات القانونية والإدارية والمالية، لتكريس دورها
كفاعل مؤسساتي إلى جانب كل من الدولة والقطاع الخاص في جهود التنمية المحلية.

حيث اعتبرت مداخلات رؤساء الجماعات إن الإكراهات والمعيقات التي تواجهها الجماعات الترابية عديدة ومتداخلة، ومرتبطة بطبيعة المسؤوليات والمهام المنوطة بها في مختلف مجالات التنمية سواء الاقتصادية منها أو الاجتماعية والتنموية. وتتمثل أساسا في في إكراهات قانونية وإدارية ومالية.

ومن الاكراهات القانونية،التي تعيق احيانا عمل المجلس،حسب بعض المداخلات ،غياب نصوص قانونية محكمة تؤطر مختلف جوانب نشاطه واختصاصاته وهيكلته، وأي عيب يطال تلك النصوص القانونية سيصبح عائقا أمام حسن أدائه لمهامه.

كما أن ضعف إلمام المنتخب بتقنيات التدبير الجماعي يعود إلى عوامل ذاتية، حيث لا تفرز الانتخابات الجماعية بالضرورة منتخبين أكفاء، بل منتخبين لهم شعبية،ما يستوجب تنظيم دورات تكوينية لفائدتهم للرفع من أدائهم في التدبير الجماعي.

هذا واتفق الجميع ،على أنه يجب تسليط الضوء على المسؤولية الكبيرة للجماعات المحلية بشأن تغيير النموذج التنموي، لا سيما في ما يتعلق بحقوق الإنسان والديمقراطية، وكذا تحسين جودة الخدمات،والبحث عن موارد مالية،والاجتهاد في ايجاد الحلول للمشاكل العالقة بالتنسيق مع الجهات الوصية.

مشاركة