الرئيسية أحداث المجتمع مديرية الأمن تتفاعل مع شريط صوت العدالة “كوميسير تعدى على مبتور الأصابع والأخير يناشد الحموشي طلبا للحماية والإنصاف” وتنشر بيان حقيقة

مديرية الأمن تتفاعل مع شريط صوت العدالة “كوميسير تعدى على مبتور الأصابع والأخير يناشد الحموشي طلبا للحماية والإنصاف” وتنشر بيان حقيقة

كتبه كتب في 26 يوليو، 2022 - 6:55 مساءً

بيان حقيقة
إلى السيد مدير نشر الموقع الإلكتروني “صوت العدالة”

سلام تام بوجود مولانا الإمام،
وبعد، لقد نشر الموقع الإلكتروني “صوت العدالة” مقطع فيديو تحت عنوان: “المملكة المغربية 26 يوليوز 2022 وزارة الداخلية المديرية العامة للأمن الوطني ولاية أمن الدار البيضاءبيان حقيقةإلى السيد مدير نشر الموقع الإلكتروني “صوت العدالة”سلام تام بوجود مولانا الإمام،وبعد، لقد نشر الموقع الإلكتروني “صوت العدالة” مقطع فيديو تحت عنوان: “كوميسير تعدى على مبتور الأصابع والأخير يناشد الحموشي طلبا للحماية والإنصاف”، يظهر فيه شخص يدعي بأن موظف شرطة يعمل بولاية أمن الدار البيضاء “منعه من بيع الفواكه أمام منزله بمنطقة مولاي رشيد بنفس المدينة وهدده بتلفيق تهمة له”.وتنويرا للرأي العام ولقراء موقعكم الإلكتروني، تؤكد ولاية أمن الدار البيضاء أنها تفاعلت بجدية كبيرة مع المعطيات الواردة في المقال المرجعي، وراجعت بشأنها المعطيات المتوفرة لدى منطقة أمن مولاي رشيد المختصة ترابيا، وذلك بالشكل الذي يسمح بتوضيح المعطيات التالية:في البداية، لا بد من التذكير بأن الشخص المصرح في التسجيل المرجعي وموظف الشرطة تربطهما علاقة الجوار، وأن الخلاف القائم بينهما شخصي ولا علاقة له بالصفة الوظيفية لموظف الأمن الوطني، وهو الخلاف المتعلق أساسا بشبهة احتلال الملك العمومي وعرقلة مرور سكان المنزل ورمي الأزبال بالشارع العام. وقد أوضح البحث المنجز، أن موظف الشرطة المعني بالأمر قد سلك المسطرة القانونية وقدم شكايته بصفة شخصية إلى السلطة المحلية بالملحقة الإدارية المختصة ترابيا من أجل رفع الضرر، دون أن يتم تسجيل أي صلة بين هذا الإجراء الذي يعتبر حقا محفوظا لجميع المواطنين وبين صلاحياته الوظيفية.وإذ توافيكم ولاية أمن الدار البيضاء بنص هذا التوضيح، فإنها تجدد التأكيد على أن النزاع القائم في هذه النازلة شخصي وقد قام الشرطي بسلك الإجراءات المتاحة قانونا لرفع الضرر الناتج عنه، كما تحرص على التأكيد في المقابل على تفاعلها الجدي والإيجابي مع كل ما يتناوله الإعلام من قضايا تتصل بالشأن الأمني.والسلام.

“، يظهر فيه شخص يدعي بأن موظف شرطة يعمل بولاية أمن الدار البيضاء “منعه من بيع الفواكه أمام منزله بمنطقة مولاي رشيد بنفس المدينة وهدده بتلفيق تهمة له”.
وتنويرا للرأي العام ولقراء موقعكم الإلكتروني، تؤكد ولاية أمن الدار البيضاء أنها تفاعلت بجدية كبيرة مع المعطيات الواردة في المقال المرجعي، وراجعت بشأنها المعطيات المتوفرة لدى منطقة أمن مولاي رشيد المختصة ترابيا، وذلك بالشكل الذي يسمح بتوضيح المعطيات التالية:
في البداية، لا بد من التذكير بأن الشخص المصرح في التسجيل المرجعي وموظف الشرطة تربطهما علاقة الجوار، وأن الخلاف القائم بينهما شخصي ولا علاقة له بالصفة الوظيفية لموظف الأمن الوطني، وهو الخلاف المتعلق أساسا بشبهة احتلال الملك العمومي وعرقلة مرور سكان المنزل ورمي الأزبال بالشارع العام.
وقد أوضح البحث المنجز، أن موظف الشرطة المعني بالأمر قد سلك المسطرة القانونية وقدم شكايته بصفة شخصية إلى السلطة المحلية بالملحقة الإدارية المختصة ترابيا من أجل رفع الضرر، دون أن يتم تسجيل أي صلة بين هذا الإجراء الذي يعتبر حقا محفوظا لجميع المواطنين وبين صلاحياته الوظيفية.
وإذ توافيكم ولاية أمن الدار البيضاء بنص هذا التوضيح، فإنها تجدد التأكيد على أن النزاع القائم في هذه النازلة شخصي وقد قام الشرطي بسلك الإجراءات المتاحة قانونا لرفع الضرر الناتج عنه، كما تحرص على التأكيد في المقابل على تفاعلها الجدي والإيجابي مع كل ما يتناوله الإعلام من قضايا تتصل بالشأن الأمني.
والسلام.

مشاركة