الرئيسية أحداث المجتمع مخيم الصويرية يطرح سؤال الجودة لدى قطاع الشباب 

مخيم الصويرية يطرح سؤال الجودة لدى قطاع الشباب 

كتبه كتب في 5 أغسطس، 2022 - 10:02 مساءً


صوت العدالة- محمد البوزيدي
بعد نهاية المرحلة الثانية بمخيم الصويرية باسفي  لا حديث لدى الأطفال والاطر التربوية  الا عن التدبير الكارثي للاقتصاد والذي جعل مجموعة كبيرة من المستفيدين يعانون طوال المرحلة  من الجوع  والقيئ والإسهال الحاد.خاصة مع رداءة الماء الشديد حيث لم يستفد الاطفال الا من قارورتين صغيرتين يوميا بوجبتي الغداء والعشاء مما دفع الاطفال لتخصيص جزء من ميزانيتهم لشراء الماء الصالح للشرب من الدكان المتواجد هناك.
وحسب مصادر مطلعة فقد بلغت حدة الاستهتار بصحة الأطفال ذروتها في  وجبة دجاج كانت سببا في تسمم غذائي طال المستفيدين الأطفال والأطر التربوية التابعة للجمعيات المستفيدة من المرحلة التخييمية ( الثانية).
كما شهد اليوم الأخير تأخرا غريبا في تقديم وجبة العشاء التي لم يتناولها الاطفال الا في منتصف الليل مما جعل الجمعيات تحتج على الوضع الذي سيتطور في مراسلات للوزارة للضرب من حديد على المتاجرين بملف المخيم وصحة الاطفال .
كما علم من مصادر مطلعة  أن المخيم المذكور شهد غياب الطبيب ورئيس المخيم وتعويض الطبيب بممرض من الوقاية المدنية مع غياب الجامعة الوطنية للتخييم وغياب مراقبة للتغذية الجد ضعيفة والهزيلة رغم أن الوزير قال بأن كلفة كل مستفيد تصل إلى 50 درهم يوميا.

مشاركة