الرئيسية أحداث المجتمع مجلس الجالية المغربية بالخارج و جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ينظّمان المؤتمر العلمي حول حكامة المياه وتدبير الندرة: التحديات والأولويات أي دور لكفاءات مغاربة العالم في مواجهة حالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب؟

مجلس الجالية المغربية بالخارج و جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية ينظّمان المؤتمر العلمي حول حكامة المياه وتدبير الندرة: التحديات والأولويات أي دور لكفاءات مغاربة العالم في مواجهة حالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب؟

كتبه كتب في 20 أكتوبر، 2022 - 9:43 صباحًا


و

تفعيلاً للتوجيهات الملكية السامية بشأن مواكبة الكفاءات المغربية بالخارج ودعم مبادراتها، وتفاعلاً مع توجيهات جلالته، حفظه الله، بشأن العمل على أخذ إشكالية الماء بالجدية اللازمة ومواجهة حالة الإجهاد المائي الهيكلي الذي تعرفها بلادنا، وعملاً على الاستفادة من كفاءات مغاربة العالم وخبراتهم في مجالات المياه والتغيّرات المناخية والطاقات المتجدّدة، بخاصّة في هذه الظرفية التي تحتاج تضافر جهود الجميع من أجل مواجهة حالة ندرة المياه وضمان الأمن المائي لبلادنا، وإدراكاً لأهمية الاعتماد على العلم والمعرفة في رفع هذه التّحدّيات، يعقد مجلس الجالية المغربية بالخارج وجامعة محمد السادس متعدّدة التخصّصات التقنية، مؤتمراً علمياً في موضوع “حكامة المياه وتدبير الندرة: التحديات والأولويات”، مع إيلاء أهمية خاصة لدور كفاءات مغاربة العالم في مواجهة حالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب.
ويناقش المؤتمر قضايا ومحاور مهمّة من شأنها الإسهام الجادّ والفاعل في النقاش العمومي وتحديد الأولويات وتقديم الحلول العملية الناجعة حول ندرة المياه من قبيل “السياسات التنموية والموارد المائية” و”حكامة المياه”، و”استعمال المياه غير التقليدية” من خلال تحلية المياه لتأمين الماء الصالح للشرب خاصة، واعتماد تقنية الاستمطار وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة في الزراعة والسقي، و”الأمن المائي والأمن الغذائي” في ارتباط بالرفع من “كفاءة المياه في القطاع الزراعي وإشكالية استدامة الزراعة المروية”، و”مساهمة كفاءات مغاربة العالم في مجالات المياه والتغيرات المناخية والذكاء الاصطناعي والطاقات المتجدّدة في مواجهة التغيرات المناخية وحالة الإجهاد المائي الهيكلي في المغرب”، فضلاً عن مناقشة مسألة التمويل والشراكات وبناء القدرات، والاستثمار في التواصل والتوعية والبحث العلمي والتكوين في هذه المجالات، مع إيلاء الأهمية اللازمة للعدالة المائية والحق في الماء والجوانب الاجتماعية المرتبطة بالحلول البديلة في مواجهة ندرة المياه والتغيرات المناخية.
ويشارك في هذا المؤتمر، الذي تحتضنه جامعة محمد السادس متعددة التخصصات، يوم 21 أكتوبر الجاري، في مقرها بمدينة ابن جرير، ويفتتحه كل من د.عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، و د.هشام الهبطي، رئيس جامعة محمد السادس متعدّدة التخصصات التقنية، خبراء وباحثون ومسؤولون مغاربة في المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في مجال المياه والتغيرات المناخية والطاقات المتجددة، من بينهم د. كمال الودغيري، عالم الفضاء في وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، و د.اسمهان الوافي، كبيرة العلماء لدى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، و د.محمد حيات، الخبير الدولي والأستاذ الباحث في تقنيات تحلية المياه بجامعة كومبلوتنسي بمدريد، ود. حمو العمراني، خبير المياه لدى الوكالة الألمانية للتعاون الدولي، وكبير الخبراء في الأمانة الفنية للمجلس الوزاري العربي للمياه بجامعة الدول العربية، ومستشار التكيف مع تغير المناخ في قطاع المياه وخبير في الماء والزراعة والمناخ لدى الأمم المتحدة، و د.مصطفى التومي، كبير الخبراء في الشبكة الخليجية الأوربية للطاقة النظيفة، والمدير الإقليمي السابق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، و د.عبد الغني الشهبوني، رئيس المعهد الدولي لبحوث المياه، والأستاذ الباحث في جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، ومدير البحث في معهد البحث من أجل التنمية يمدينة تولوز، ود. عبد الوهاب زايد، المستشار الزراعي في وزارة ديوان الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة، سفير النوايا الحسنة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، وذ.شرفات أفيلال، الخبيرة في مجال المياه والوزيرة السابقة المكلفة بالماء في المغرب، ود. جواد الخراز، الخبير في الاستشعار الفضائي وتحلية المياه، وعضو الجمعية الأوروبية لتحلية المياه، والمدير التنفيذي للمركز الإقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بالقاهرة، و د. أحمد الكروري، الخبير في مجال الماء والبيئة، وعميد ونائب رئيس الجامعة الدولية للشؤون الأكاديمية في أبيدجان، و د.رشيد عبابو، الخبير الدولي في إدارة الموارد المائية، والأستاذ الفخري بالمدرسة الوطنية العليا للمهندسين في فرنسا، ود. ليلى ماندي، الأستاذة الباحثة وعضو هيئة الشخصيات المؤهلة بأكاديمية الماء بفرنسا، عضو اللجنة الاستشارية التقنية بالوكالة الحكومية الإفريقية للمياه والصرف الصحي، ومديرة المركز الوطني للدراسات والبحث حول الماء والطاقة بجامعة القاضي عياض، و د.يوسف فيلالي مكناسي، مدير قسم علوم المياه في منظمة اليونسكو وسكرتير البرنامج الهيدرولوجي الدولي (IHP)، ود. رضوان شكر الله، الأستاذ الباحث في جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية (UM6P، وزميل أول لدى المركز الدولي للزراعة الملحية (ICBA) في الإمارات، و د.حورية التازي صادق، عضو المجلس العالمي للماء، الرئيسة السابقة لكرسي اليونسكو متعدّد الاختصاصات للتدبير المستدام للماء، ورئيسة الائتلاف المغربي للماء، المغرب، و د. محمد بازة، كبير الخبراء في الموارد المائية والري سابقاً في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، والمستشار في حكامة المياه الجوفية سابقاً في منظمة اليونسكو، و د.نور الدين دريوش، كبير الخبراء في المعهد المتوسطي للزراعة بإيطاليا، و د. محمد بنصالح، الأستاذ الباحث والمكلف بمهمة في مجلس الجالية المغربية بالخارج، و د.يوسف بروزين، مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المعهد الدولي لإدارة المياه( (IWMI، و د.فاتن الزباخ، الأستاذة الباحثة في السياسات المائية و”دبلوماسية المياه” في جامعة جنيف بسويسرا، و د.محمد العلوي، رئيس قسم العلوم الطبيعية والحقة بمكتب منظمة اليونسكو في المنطقة المغاربية، ود. عبد القادر العربي، مدير المركز الإقليمي للمياه المغاربية، وأستاذ هندسة المياه في المدرسة المحمدية للمهندسين، و د.الحسين بوشاو، أستاذ إدارة الموارد لمائية والتغيرات المناخية بجامعة ابن زهر، و د.محمد بهناسي، الخبير لدى الهيئة الدولية للتنوع البيولوجي والنظم الإيكولوجية والهيئة الدولية لتغير المناخ (IPCC)، و ذ.عبد الحكيم يسوف، مشرف على مشاريع المياه في البنك الإسلامي للتنمية، و د. فيصل عزيز، الأستاذ الباحث في علوم الماء وهندسة البيئة بجامعة القاضي عياض، والباحث في المعهد الملكي للتكنولوجيا بستوكهولم، ومنسّق شبكة شباب المتوسّط للماء بمرسيليا، ود.محمد فتوحي،الأستاذ الباحث، ورئيس النادي المغربي للبيئة والتنمية، ود. عبد العزيز ميموني، الباحث في علم التربة البيئية ورئيس المركز الجهوي للبحث الزراعي في أكادير، ود. محمد الصالحي، الأستاذ الباحث في تحلية المياه وإعادة استعمال المياه العادمة المعالجة بجامعة أوميا في السويد …
جدير بالذكر أن مجلس الجالية المغربية بالخارج، سبق له أن عقد في السابع عشر من شتنبر 2022، لقاءً تشاورياً مع كفاءات مغاربة العالم والخبراء في مجالات المياه والتغيرات المناخية والطاقات البديلة، ناقش مسألة الحكامة الجيدة في مجال تدبير الموارد المائية، وتمخّض عن مجموعة من التوصيات غاية في الأهمية حول السياسات والإجراءات الضرورية لمواجهة مشكلة ندرة المياه وآثار التغيرات المناخية.

مشاركة