الرئيسية أحداث المجتمع مجانية التصاميم المعمارية والطبوغرافية وتصاميم الخرسانة موضوع ملف طلب البناء لفائدة الساكنة المعوزة بالعالم القروي بإقليم تاوريرت

مجانية التصاميم المعمارية والطبوغرافية وتصاميم الخرسانة موضوع ملف طلب البناء لفائدة الساكنة المعوزة بالعالم القروي بإقليم تاوريرت

كتبه كتب في 10 نوفمبر، 2022 - 9:21 مساءً

تفعيلا لآليات التأطير التقني والمعماري لفائدة ساكنة العالم القروي من خلال تنفيذ وتنزيل برنامج المساعدة المعمارية والتقنية بالمجالات الترابية ذات الطابع القروي، ولغاية تدبير حضري محفز على الاستثمار والاستدامة وتحسين ظروف عيش الساكنة القروية بالجماعات الترابية بالإقليم، عقد السيد العربي التويجر عامل إقليم تاوريرت يوم الخميس 10 نونبر 2022 اجتماعا، بحضور السيد مدير الوكالة الحضرية بوجدة، والسيد رئيس الهيئة الجهوية المهندسين المعماريين بوجدة، وممثل رئيس المجلس الجهوي لهيئة المهندسين المساحين الطبوغرافيين لجهة فاس مكناس، ورؤساء مجالس الجماعات الترابية المعنية، ورؤساء المصالح الإدارية ذات الصلة، وذلك لتدارس الإجراءات الواجب القيام بها لتقديم المساعدة التقنية والمعمارية لفائدة ساكنة العالم القروي بهذا الإقليم.


وبهذا الصدد تم تقديم عرض مفصل للجوانب التقنية والإجرائية التي سيتم اعتمادها لإنجاح هذا البرنامج الذي يستهدف في مرحلة أولى ساكنة العالم القروي من خلال اتفاقيتين للشراكة في الموضوع :
الأولى تهدف إلى تمكين الأسر المعوزة، والراغبة في إنجاز مساكن رئيسية من الاستفادة من مساعدة تقنية مجانية لتكوين ملف طلب الحصول على رخصة البناء بما يتضمنه من تصميم معماري وطبوغرافي وتصميم الخرسانة…، مع المواكبة والتتبع اللازم لورش البناء.


أما الثانية فتستهدف تمكين الأسر ذات الدخل المحدود بالجماعات الترابية المستهدفة بالإقليم من إنجاز مساكنها الرئيسية وفق سعر مرجعي تفضيلي.
فيما المرحلة الثانية من هذا البرنامج فستشمل ساكنة الجماعات الترابية ذات الطابع الحضري في أقرب الآجال.
وأكد السيد عامل الإقليم على أهمية هذا الموضوع بالنظر إلى ما تعانيه الفئات الهشة في العالم القروي، من إكراهات يومية تستدعي من الجميع الإسراع بالانخراط في تقديم المساعدة والدعم لها، فضلا عن التواصل والمواكبة مع كافة الفئات الاجتماعية لغاية النهوض بالواقع الاجتماعي القروي من جهة، وضبط منظومة البناء وخلق نسيج معماري متناسق يوازي المنتوج المعماري الحضري من جهة أخرى.

مشاركة