الرئيسية أخبار وطنية متصرف تربوي معتصم داخل مديرية سيدي بنور يحكي عن تواطؤ نقابات مع الريع ويدعو الى حلول لجنة وزارية للوقوف على حجم الفساد بالمديرية

متصرف تربوي معتصم داخل مديرية سيدي بنور يحكي عن تواطؤ نقابات مع الريع ويدعو الى حلول لجنة وزارية للوقوف على حجم الفساد بالمديرية

كتبه كتب في 5 أغسطس، 2022 - 10:05 مساءً

نورالدين عمار : صوت العدالة

بقلم متصرف تربوي :
ان المتأمل اللبيب لمجريات اعتصام المتصرفين التربويين يومه 2-08-2022 داخل اسوار المديرية الإقليمية، يلمس بجلاء أمورا عديدة، ومن أهمها ما يأتي ذكره:
انسحاب نقابات من التفاوض.
بيانات نارية تهاجم المديرية الإقليمية في كليتها.
بيان يتوجه راسا للمديرة الإقليمية.
اما الانسحاب من الحوار الذي فتح مع مصلحة الموارد البشرية فهذا مرده الى استفادة احدى النقابات من المؤسسات التي لم يتم الإعلان على انها شاغرة قابلة للتنافس بين المتصرفين، بل تم الاحتفاظ بها ترضية لنقابة بعينها قصد تكليف مدراء منتسبين للأخيرة، ولذلك وضعت العصا في العجلة منعا لأي تسوية متاحة.
اما نقابة أخرى اشارت الى الاختلالات الحاصلة في المديرية الإقليمية برمتها، وصلت الى حد طلبها اعفاء المديرة ليس لان يدها ممدودة الى المال العام أو مستفيدة من الريع بل لأنها ظلت عاجزة على مواجهة تمدد الجمعيات والنقابات ورؤساء المصالح في مفاصل المديرية.
بيان آخر توجه رأسا الى المديرة الإقليمية حفظا لماء وجهه وجاء تحت ضغط من منتسبيه، ولم يأت البيان كردة فعل على اعتصام المتصرفين بقدر ما كان ردا على اعفاء أحد الموظفين المنتسبين لهذه النقابة.
وبين نقابة انسحبت وأخرى ادعت مناصرة المتصرفين التربويين في آخر عمر الاعتصام ضاعت حقوق هذه الفئة، وانهارت أمام جبروت جيوب المقاومة.
وبين هذا وذاك، يبقى حضور لجنة مركزية عن الوزارة للتدقيق في الخروقات هو الفيصل في صراع دراماتيكي الضحية فيه المتعلمون.

مشاركة