الرئيسية أحداث المجتمع قطاع الإنعاش بتاوريرت ..أو الصندوق الأسود

قطاع الإنعاش بتاوريرت ..أو الصندوق الأسود

كتبه كتب في 28 مارس، 2022 - 7:06 مساءً

فوزي حضري / صوت العدالة

من بين القطاعات التي يكتنفها الغموض لِما تحوم حول تسييرها من شبهات استغلالها لأغراض خارج إطارها القانوني ،نجد قطاع الإنعاش الوطني .

أكيد أن كل متتبع للشأن المحلي بتاوريرت إلا ولاحظ في كثير من الأحيان احتجاجات لعمال هذا القطاع على تأخر صرف مستحقاتهم ومع كل احتجاج تطفو على السطح مستجدات على لسان المحتجين من قبيل وجود أسماء مستفيدة من هذ القطاع تستخلص أجرتها دون القيام بأي عمل على أرض الواقع وذلك إما لقرابتها من المكلفين بالتسيير أو علاقتها بأعضاء المجالس المنتخبة ،بل الأكثر من ذلك تروج بين الفينة والأخرى أن هذا القطاع يستغله المشرفون عليه للاغتناء بعيدا عن أية محاسبة .

فإذا كان هذا القطاع مخصص لدعم الفئات الهشة مقابل قيامها بأعمال معينة ،فكثيرا ما نجد من يشرفون عليه على المستويات المحلية يستغلونه لأغراضهم الشخصية أو السياسية وهذا ما أثار الكثير من الانتقادات والاستنكار من مختلف شرائح المجتمع المدني المحلي وصلت في كثير من الأحيان حد المطالبة بالكشف عن لوائح المستفيدين لإزالة الغموض الذي يشوب هذا القطاع ،لكن جواب المسؤولين على هذه المطالب كان دائما الرفض ودون مبررات معقولة ومقبولة وهو ما يُزكي كل الشكوك التي تُثار حوله لدرجة أصبح كصندوق أسود لا أحد يعرف ما بداخله إلا من يملك المفتاح .

كما أن الكثير من الصفحات الفايسبوكية والمواقع الإلكترونية المحلية تطرقت لهذا الموضوع وطالبت بفتح هذا الصندوق في إطار الحق في الوصول للمعلومة وفي إطار تفعيل الشفافية في تدبير الشأن العام المحلي ،لكن نفس الجواب وهو الرفص .

ألم يحن الوقت لتغيير المشرفين على هذا القطاع وتحويل الإشراف عليه من المجالس المنتخبة إلى السلطة المحلية لتنجب استغلاله سياسيا ؟
ألم يحن الوقت محليا تغيرر الوجوه التي تثار حولها الشبهات في تسيير هذا القطاع بوجوه جديدة ليس لها انتماءات حزبية ؟
ألم يحن الوقت لتسيير هذا القطاع بشكل شفاف ونزيه يضمن للمواطن الحق في معرفة كل حيثياته من كشف للوائح المستفيدين للعموم وكيفية الاستفادة منه ؟ .

مشاركة