الرئيسية أحداث المجتمع في واحد من أسوء مواسمها الرمضانية.. مليوني مشاهدة للأولى ودوزيم تجذب 8 ملايين

في واحد من أسوء مواسمها الرمضانية.. مليوني مشاهدة للأولى ودوزيم تجذب 8 ملايين

كتبه كتب في 9 أبريل، 2022 - 2:24 مساءً

صوت العدالة- مجتمع

اكتساح وضربة قاضية.. هذا ما كشفته ارقام نسب مشاهدة صادمة منحت التفوق الكبير للقناة الثانية “دوزيم” مقارنة بنظيرتها “الأولى” خلال الأيام الأولى من شهر رمضان
وعلمت الجريدة أن دوزيم حققت نسبة مشاهدة تقارب 8 ملايين مشاهدة مقابل مليوني مشاهدة للقناة الأولى، في واحد من أسوء المواسم الرمضانية لقناة دار البريهي.
ونجح الطبق الرمضاني للقناة الثانية في جذب ملايين المغاربة بفضل الأعمال الدرامية التي قدم أولى حلقاتها في الخمسة الأيام، مقابل أعمال شابتها أعطاب كثيرة تغاضت عنها لجنة انتقاء البرامج أولا، وأهمل مسؤولو القناة تصحيح اختلالاتها من خلال متابعة تنفيذ الإنتاج.
ويرجع الفشل الذريع للقناة الأولى هذا الموسم إلى تحذيرات أطلقها متتبعون ونقاد قبل أشهر موازاة مع حالة التخبط والعشوائية في تسيير دواليب القناة الأولى، سواء ما تعلق باختيار المشاريع الدرامية حيث المجاملة و”بّاك صاحبي” والتعامل مع شركات بعيتنها بشكل تفضيلي بغض النظر عن ضعف مشاريعها الدرامية.
مصدر من داخل القناة أكد للجريدة حالة التذمر والاستياء خصوصا وأن عائدات القناة من الإشهار تراجعت بشكل ملحوظ، ما يعني أن أكثر من مديرية داخل دار البريهي تتحمل مسؤولية الإخفاق الرمضاني هذا العام.
فشل اعتبره ناقد تلفزيوني، رفض الكشف عن اسمه، متوقعا ومن المحتمل أن يستمر لسنوات أخرى إن لم يتدخل المسؤول الأول على رأس القطب العمومي لوقف النزيف واستخلاص الدروس واستئصال بعض الوجوه التي عمرت طويلا وارتبطت أسماءها باختلالات وتلاعبات تدفع القناة الأولى اليوم ثمنها.

مشاركة