الرئيسية أحداث المجتمع في فاس فقط …حتى “جثث الموتى” لم تسلم من جشع المتاجرين

في فاس فقط …حتى “جثث الموتى” لم تسلم من جشع المتاجرين

كتبه كتب في 24 ديسمبر، 2022 - 3:30 مساءً


إيمان الفناسي
نجح بعض العمال بمستودع الأموات التابع لمستشفى الغساني بمدينة فاس، (نجحوا) في تحويل هذا المستودع لدجاجة تلد ذهبا بالنسبة لهم، من خلال المتاجرة في مآسي عائلات الموتى الذين يأتون لاستخراج جثة أقاربهم .
وحسب شكايات وشهادات لعدد من المواطنين فإن بعض الموظفين أصبحوا يفرضون تسعيرة تتراوح ما بين 400 درهم و600 درهم ، قصد تغسيل وتكفين الجثث .

ووفق ذات الشهادات فإن موظفا يفرض على أقارب الموتى دفع مبالغ مالية كبيرة بمبرر أتعاب المغسل، ومقابل الكفن، رغم أن جماعة فاس وفي إعلان للعموم أكدت أن عملية التغسيل والتكفين داخل المستودع مجانية .

وجاء في الإعلان الذي اطلعت عليه “صوت العدالة” ونشر للعموم، أن عملية تغسيل الأموات تتم داخل المستودع أو خارجه على حساب اختيار ورغبة أقارب المتوفي، وفي الحالة التي تتم داخل المستودع، فإنها تباشر على وجه التطوع والإحسان من طرف الأعوان التابعين للمستودع.
وبخصوص عملية الكفن، أكدت جماعة فاس أن أهالي المتوفي يقومون بتوفيره على نفقتهم وحسب اختيارهم، وهو ما يتنافى مع ما يعيشه مستودع الأموات بمدينة فاس حيث يقوم بعض الأعوان ببيع الكفن بأسعار خيالية .
جدير بالذكر أن “صوت العدالة” توصلت بشهادات حية وتسجيلات صوتية لعائلات يشتكون من تعرضهم للابتزاز من طرف الأعوان المشتغلين بمستودع الأموات الغساني بفاس.

مشاركة