الرئيسية أحداث المجتمع فيضانات الرماني : بين التغطية الاعلامية التحليلية الهادفة وإلقاء باللوم .

فيضانات الرماني : بين التغطية الاعلامية التحليلية الهادفة وإلقاء باللوم .

كتبه كتب في 25 أكتوبر، 2022 - 10:53 مساءً


صوت العدالة-المصطفى المصدوقي .
اجتاحت مدينة الرماني ونواحيه ، بتاريخ الثاني عشر من أكتوبر من السنة الجارية ، فيضانات طوفانية تجاوزت المترين عن منسوبها المعتاد ،اعتبرتها الساكنة الأعنف عبر التاريخ، نظرا للخسائر المادية الجسيمة ، أغلب المنابر الإعلامية تناولت الحدث ، بطرق تختلف من وسيلة لأخرى ، وقلة قليلة منها تناولت وتطرقت للحدث بمهنية ، فغابت التغطية الإعلامية التحليلية ، للبحث عن الحلول وإدارة الأزمة ؛ وقبلها البحث عن مكمن الخلل.
هنا ، لن أدخل في تفاصيل الحدث بقدر ما سأتطرف لطريقة التعامل معها ، فالوسيلة الإعلامية دورها الرئيس التوعية وخلق إحساس بالمسؤولية الجماعية لدى الساكنة ،والتأكيد على روح التكامل بغرض تعاون المواطنين مع المتضررين أو الأكثر تضررا ، مع مراعاة بعض الحالات الاجتماعية للتغلب على حالات التشتت ؛ وتغليب مقولة ” تفوت راسي …..” .
فقد عملت أغلب وسائل الإعلام والمنابر الاعلامية على توحيد المصطلحات ،وعممتها وهو ما خلق نوعا من التوتر واللاعقلانية عند الجمهور ،عوضا عن تناول الأبعاد المختلفة للأزمة ، وتحليل أسبابها وتحديد المسؤوليات ، وما يجب على السلطات المحلية و المنتخبون القيام به ، وهو ما يعتبر جزء لا يتجزأ من دور الإعلام .
وتساءل عموم الجمهور عن غياب زيارة عاملية للمدينة ، والوقوف على الحقيقة ، أحد المتضررين أكد لنا ان ما شاهده من الفيديوهات مخالف تماما للواقع، معبرا عن صدمته من هول الفاجعة ، ومن حجم الأضرار ، ورغم قيام كل أعوان السلطة الملحية والسادة رؤساء قياد الملحقات الإدارية الأولى والثانية ، وباشا المدينة ورئيس الدائرة ، بمجهودات جد جبارة إلى جانب عناصر الوقاية المدنية والقوات المساعدة والدرك الملكي وغياب شبة تام للشركة المكلفة بالتظهير السائل التابعة للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب قطاع الماء .
الخلاصة : حضر الجميع وساهم كل من موقعه لتخفيف الأضرار ،ومواساة المتضررين ، وغابت شاحنة التطهير السائل والتي يؤدي المواطن ضريبة شهرية مقابلة خداماتها المنعدمة ، بعض المنابر الاعلامية فقد استغلت الحدث وألقت باللوم على رئيس المجلس الجماعي للرماني ، بإيعاز من أعضاء أو معارضين بنفس المجلس ،وتفادت الحديث عن وكالة الحوض المائي المسؤول المباشر عن الفاجعة .

مشاركة