الرئيسية أحداث المجتمع فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش تترأس اجتماعا يومه الاحد للمكتب المسير للمجلس تمحورت اشغاله حول مجموعة من النقاط ذات الطابع الاستعجالي

فاطمة الزهراء المنصوري عمدة مراكش تترأس اجتماعا يومه الاحد للمكتب المسير للمجلس تمحورت اشغاله حول مجموعة من النقاط ذات الطابع الاستعجالي

كتبه كتب في 17 أبريل، 2022 - 11:05 مساءً

صوت العدالة: مكتب مراكش

بمدينة مراكش، ترأست الاستاذة فاطمة الزهراء المنصوري، رئيسة جماعة مراكش، اجتماع المكتب المسير للمجلس، وذلك يوم الأحد 17 أبريل 2022.

في مستهل هذا اللقاء، جددت السيدة العمدة شكرها وتهانيها إلى أعضاء المكتب وكذا أطر الجماعة على نجاح المنتدى التشخيصي التشاركي لبرنامج عمل جماعة مراكش، وما الحضور المهم الذي تجاوز الالف مشارك، ومستوى الحوار والنقاش في الورشات إلا دليل على المصداقية التي يتمتع بها تحالف الأحزاب المسيرة للمجلس، وعلى مبادئ المواكبة والإنصات والتواصل والتجاوب التي ينهجها مع المواطنين مباشرة، أو عبر الصحافة ووسائل الإعلام.

هذا واستعرض بعد ذلك السيدات والسادة النواب القضايا المتعلقة بمجالات التفويض لهم، ومنها:

  • عقبات غياب اوراق التعمير بمراكش، وضرورة الإسراع بإعدادها وتهييئها في اقرب وقت.
  • التنسيق مع الأطراف المعنية لحل مختلف المشاكل المتعلقة بالدواوير.

-عقد لقاءات إيجابية ومثمرة مع مجموعة الضحى لبداية الأشغال والإصلاح بمنطقة أبواب مراكش.

  • العناية بالمناطق الخضراء، وبذل المجهودات اللازمة في احترام للتوجهات الرامية إلى ترشيد استعمال الماء.
  • القيام بعمليات متواصلة لمحاربة الكلاب الضالة، مع متابعة مراحل مشروع إحداث مركز خاص بالحيوانات الشاردة.
  • إحداث وحدات تابعة للمكتب الصحي بالمقاطعات، لتقريب خدماته الى الساكنة.
    وحشد الموارد البشرية اللازمة لضمان مداومة معاينة الوفيات إلى وقت متأخر من كل يوم، خصوصا مع اقتراب فصل الصيف والحرارة، وكذا حشد الامكانيات المادية اللازمة حتى تتمكن الجماعة في المستقبل القريب من توفير الصناديق والكفن ولوازمه بالمجان لفائدة الأموات الذين يحالون على المكتب الصحي، وذلك لتجنيب العائلات مشقة البحث والتنقل لتوفير هذه الحاجيات الاستعجالية.
  • أهمية التكوين بالنسبة للموارد البشرية، ودوره في ضمان تأهيلها وانخراطها التام في تحسين جودة الخدمات الجماعية المقدمة.
  • التحديات التدبيرية لحاضرة الأنوار، لتوفير إضاءة عصرية وراقية لوسط المدينة، ومتابعة حسن إنارة المرافق الجماعية، كالأسواق وملاعب القرب، وكذا توفيرها بالدواوير ومحيطها.
  • إيلاء العناية اللازمة لتوفير مواقف للدراجات والسيارات ومرافق صحية ومراحيض عمومية. وقد شددت السيدة الرئيسة في هذا الاطار على أن تستجيب هذه الخدمات للمعايير المعمول بها وأن تكون في مستوى تطلعات ساكنة المدينة وزوارها، وضرورة احترام الأرصفة وجعلها مخصصة للراجلين، مع أهمية الاطلاع على التجارب الناجحة في هذا المجال، وطنيا ودوليا، والانفتاح على كل الأفكار والمقترحات الإيجابية.
  • التنويه بطريقة تدبير الاسواق عموما، وسوق الخضر والفواكه بالجملة بشكل خاص، وبالتنسيق والتعاون بين جميع النواب والاقسام والمصالح المتدخلة لتحقيق ذلك.
  • إحداث لجنة لجمالية مراكش، تستقطب مختلف المتدخلين والمختصين وممثلي هيئات المهندسين والمجتمع المدني، وتعنى بالحفاظ على خصوصيات المدينة، وفي مقدمتها اللون الأحمر بالمباني والواجهات.

بعد ذلك، انتقل الحاضرون للاطلاع على النقط المقترحة ضمن جدول أعمال الدورة العادية لشهر ماي المقبل، ومناقشتها وإبداء الرأي فيها.

مشاركة