الرئيسية أحداث المجتمع فاس: حسابات سياسية وكولسة خبيثة تحاول التشويش على شراكة بين 3جمعيات لحرمان المئات من المستفدين من خدمات مجانية

فاس: حسابات سياسية وكولسة خبيثة تحاول التشويش على شراكة بين 3جمعيات لحرمان المئات من المستفدين من خدمات مجانية

كتبه كتب في 17 يونيو، 2022 - 8:16 مساءً

مباشرة بعد إعلان جمعية العيون المفتوحة وشركاؤها عن موعد لاطلاق عملية ختان لفائدة 400 طفل من منطقة المرينيين المنحدرين من أسر معوزة و إطلاق مشروع تكوين 100 شاب في مجال البصريات والاسعافات الأولية بالمجان لمدة تلاتة أشهر بشراكة مع جمعية قافلة نور الصداقة للتنمية الاجتماعية لرئيستها السيدة خديجة الحجوبي وجمعية الأمل لمرضى السكري بالمغرب لرئيسها محمد الحجاجي حتى انطلقت أسهم التهديد والترهيب والتشويش ضد المنظمين كأنهم ارتكبوا جريمة أو زلة ،المشوشون الذين اعتادوا الاصطياد في المياه العكرة لم يحلوا لهم أن تلتئم جمعيات المجتمع المدني بمختلف مشاربها وانتماءتها السياسية خدمة للصالح العام و للمواطن البسيط دون اي اعتبار لحسابات ضيقة.

لأن خفافيش الظلام لم تعتد العمل في النور بل على النقيض من ذلك تجد ضالتها في الكولسة والتخلويض والكذب والبهتان والضرب تحت الحزام و تبخيس الناس أعمالهم والتصدي لهم بشن حرب قذرة يثقنون دواليبها وتقنياتها وخططها لأنهم تربوا في مستنقعاتها و يقتاتون من وحلها ويجنون الأرباح من ويلاتها ولو على حساب اعراض الشرفاء و الغيورين على هذا الوطن .


فبمجرد الاعلان عن هذه الشراكة التي تعد اللبنة الأولى والحجر الأساسي لبناء مشروع كبير ومتكامل في مجال التكوين ومحاولة الإدماج في سوق الشغل والتي يتنبأ لها بالنجاح بعد أن تلتحق بها جمعيات أخرى هدفها الأساسي هو تكوين شباب المنطقة في مختلف المجالات والتخصصات ، ودون أي اعتراض على الاهداف و المرامي المنتظرة ظهرت هذه الخفافيش لتعارض الشراكة فقط لان اطرافها من حزبين مختلفين وأن القييمين عليها كانت لهم الجرأة والشجاعة على تجاوز العقبات و الخلافات السياسية ووضعها جانبا خدمة للوطن والمواطنين بعدما فهموا و فطنوا أن عجلة التنمية البشرية لن تتقدم إلا بتظافر الجهود ووحدة الصف و تجاوز الخلافات اخذين العبرة من التجارب السابقة التي بقيت حبرا على ورق بسبب الخلافات والنزاعات السياسية التي يقتاث منها مثل هؤلاء المرتزقة الذين ينتشون بالتهاب فتيلها الذي يؤججون ناره في كواليسهم و مجالسهم الحمراء .


مشاركة