الرئيسية أحداث المجتمع عين الشق تحتضن لقاء تشاوريا لتجويد المدرسة المغربية  تحت شعار “تعليم ذو جودة للجميع”

عين الشق تحتضن لقاء تشاوريا لتجويد المدرسة المغربية  تحت شعار “تعليم ذو جودة للجميع”

كتبه كتب في 10 يونيو، 2022 - 7:17 مساءً

في إطار المشاورات الوطنية الموسعة  لتجويد المدرسة  المغربية، التي أعطت انطلاقتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة تحت شعار “تعليم ذو جودة للجميع” ، وبتنسيق تام مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، وبرئاسة السيد عامل عمالة مقاطعة عين الشق، نظمت المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق يوم الخميس 09 يونيو 2022  بالمركب الثقافي عبد الله كنون ابتداء من الساعة التاسعة صباحا،  اللقاء الترابي التشاوري وذلك بحضور السيدات والسادة ” السيد رئيس مقاطعة عين الشق، السلطات المحلية والمنتخبين، والمديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق،  ورؤساء المصالح الخارجية، والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الأكاديمية، وفعاليات المجتمع المدني المهتمة بالشأن التعليمي، إلى جانب ممثلين عن أمهات وآباء وأولياء التلاميذ ، بالإضافة إلى ممثلين عن المقاولات، وفاعلين في المجال الرياضي والثقافي والفني ووسائل الإعلام، وهي فرصة مهمة للتبادل والتقاسم والإنصات المسؤول لكافة المكونات الترابية المرتبطة بمحيط المدرسة، وللنقاش البناء الهادئ والشامل وطرح اقتراحات ملموسة من شأنها مواكبة ودعم مدرسة الجودة، وإذكاء التوافقات المحلية المطلوبة لإرسائه.

هذا وقد افتتح اشغال هذا اللقاء المجتمعي الهام من طرف السيد منير حمو عامل عمالة مقاطعة عين الشق، والذي أكد من خلال كلمته على أن إصلاح المدرسة ليس شأنا قطاعيا يخص وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة فحسب، بل هو قضية المجتمع بمختلف مكوناته، وأن كسب دينامية التغيير في المنظومة التربوية لا يمكن إلا من خلال توحيد جهود كافة الفاعلين والشركاء وفق مقاربة تشاركية موسعة، مؤكدا بان التعليم يعد الدعامة الأساسية لكل نهضة اقتصادية واجتماعية ويشكل صلب الرهانات التنموية بالمغرب، وفي الختام، دعى السيد العامل جميع المشاركات والمشاركين إِلَى المساهمة الجماعية المسؤولة بأفكار واقتراحات عملية وبناءة من شأنها بناء جماعي لمدرسة الغد، مدرسة مغربية ذات جودة لجميع المغاربة، تضمن تعلم التلميذات والتلاميذ وتنمي قدراتهم وتساعدهم على الارتقاء الاجتماعي.

من جانبها استعرضت الأستاذة لطيفة لماليف المديرة الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعة عين الشق خارطة الطريق 2022-2026 تحت شعار “من أجل تحقيق نهضة تربوية” والمتمركزة حول ثلاث رافعات كبرى “التلميذ والأستاذ والمدرسة”، مدكرة بالمرجعيات المحددة لخارطة الطريق والمتمثلة في ثلاث مرتكزات أساسية منها مخرجات النموذج التنموي والقانون الإطار 51.17  والبرنامج الحكومي 2022-2026 ، مبرزة أن هذه المشاورات ستساهم في إغناء وتجويد خارطة الطريق، هي مناسبة لرصد الممارسات الفضلى والتجارب المبتكرة والأفكار المبدعة ذات الصلة بالشأن التربوي في إطار دينامية وطنية جماعية تعتمد على المقاربة التشاركية الموسعة.

بعد ذلك تم تنظيم 3 ورشات عملية تمحورت حول ثلاث محاور أساسية:

  • موقع مدرسة الجودة في تنمية الجماعة الترابية
  • دعم الجماعة الترابية للمدرسة
  • وسبل التوافق بين الطموح المحلي وطموح المدرسة

لتتوج الورشات بتقديم المسؤولة الإقليمية للتقرير التركيبي والذي تضمن توصيات ومقترحات متنوعة وغنية تم المصادقة عليها، منوهة بجميع المشاركات والمشاركين في المشاورات على تفاعلهم الإيجابي والمسؤول والذي ينم عن غيرتهم على المدرسة المغربية، شاكرة جميع من ساهم من بعيد أو قريب في إنجاح اللقاء وعلى رأسهم السيد عامل عمالة مقاطعة عين الشق على دعمه ومواكبته الشخصية لهذا اللقاء الترابي الهام.

هذا وقد تميزت هذه المحطة بزيارة السيد عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، تفقد من خلالها مجريات الورشات، حيت تواصل مع المشاركين داعيا الجميع إلى الانخراط والمساهمة بأفكار واقتراحات عملية وبناءة من شأنها إغناء خارطة الطريق فرصة الانصات في أفق بلوغ مدرسة الجودة.

مشاركة