الرئيسية أحداث المجتمع عبد المومن طاليب في زيارة تفقدية للقسم الداخلي ولمؤسسات تعليمية بمديرية سيدي بنور.

عبد المومن طاليب في زيارة تفقدية للقسم الداخلي ولمؤسسات تعليمية بمديرية سيدي بنور.

كتبه كتب في 20 يناير، 2021 - 11:17 مساءً


صوت العدالة – عبدالنبي الطوسي

قام السيد عبد المومن طاليب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات بعدة زيارات تفقدية لمجموعة من المؤسسات التعليمية بمديرية سيدي بنور، شملت زوال يوم الأربعاء 20 يناير، زيارة القسم الداخلي بثانوية حمان الفطواكي الإعدادية بسيدي بنور، مرفوقا بالسيدة المديرة الإقليمية المكلفة بتدبير شؤون المديرية، والسيد رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري، وبعض رؤساء المصالح بالمديرية، حيث وقف السيد مدير الأكاديمية على المجهودات المبذولة من طرف إدارة المؤسسة من أجل تحسين فضاء القسم الداخلي بمختلف مرافقه وأجنحته،بالإضافة إلى تحسين جودة الخدمات المقدمة للقاطنات والقاطنين.
وفي هذا الإطار ثمن السيد مدير الأكاديمية المجهودات المبذولة، مشجعا في الوقت ذاته إدارة المؤسسة وجمعية الآباء على مواصلة ورش التأهيل المفتوح.
في نفس السياق وفي إطار زياراته التفقدية لمجموعة من المؤسسات التعليمية بسيدي بنور،قام السيد عبد المومن طاليب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات مرفوقا بالسيدة المديرة الإقليمية المكلفة بتدبير شؤون المديرية،ورئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري بالأكاديمية، وبعض رؤساء المصالح،بزيارة تفقدية لورش مركب للتعليم الأولي في طور استكمال نهاية الأشغال، حيث تندرج هذه الزيارة في إطار حرص الأكاديمية على تتبع ومواكبة مشروع التعليم الأولي الذي يعد ضمن المشاريع الملتزم بها أمام صاحب الجلالة المنصور بالله، مركب التعليم الأولي يضم قاعتين من الحجم المتوسط،وقاعة صغيرة ومرافق صحية، ويقع بمحاداة مدرسة الزرقطوني بجماعة سيدي بنور.
وبهذه المناسبة، دعا السيد مدير الأكاديمية المصالح المعنية بالمديرية إلى تكثيف ومضاعفة الجهود خاصة بالوسط القروي من أجل بلوغ الأهداف المتوخاة وتلبية حاجيات ومتطلبات الأسر والأطفال سيما التي تعاني من الهشاشة،انسجاما مع توجهات الوزارة، واسترشادا بالتوجيهات الملكية السامية.
زيارات مدير الأكاديمية التفقدية للمؤسسات التعليمية بسيدي بنور لم تتوقف عند مجالات التأهيل والبناءات والبنية التحتية للمؤسسات التعليمية وحسب، بل نال كذلك الشأن التربوي والتعليمي حظه من خلال زيارة تتبع وتفقد السير العادي للدراسة بثانوية المختار السوسي الإعدادية، حيث تابع عبدالمومن طالب عن كثب سير الدروس بمختلف الفصول الدراسية مرفوقا بالسيد رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري،والسيدة المديرة الإقليمية المكلفة بتدبير شؤون المديرية،بالإضافة إلى بعض رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية.

مشاركة