الرئيسية أحداث المجتمع عااااااااااجل و خطييير. إقليم العراءش ضحية تقصيييييير متعمد من طرف المسؤولين.

عااااااااااجل و خطييير. إقليم العراءش ضحية تقصيييييير متعمد من طرف المسؤولين.

كتبه كتب في 15 يوليو، 2022 - 12:32 صباحًا

على إثر الحرائق التي اجتاحت 800 هكتار من غابات جماعتي سوق القلة و بوجديان و خلفت خسائر فادحة في المواشي و المحاصيل الزراعية و المنازل و أدت إلى تهجير سكان عدة مداشر نحو مدينة القصر الكبير.


توصلت قبل قليل جريدة صوت العدالة بتسجيل صوتي من مصادر موثوقة من عين المكان تؤكد مدى التقصير الواضح من طرف السلطات التي عوض أن تتدخل البارحة لانقاذ الساكنة، اكتفت بتتبع الوضع عن بعد، مكتفية بوسائل جد تقليدية، و بعناصر محدودة و غير مجربة.

مراسل الجريدة حضر بين سوق القلة و مركز الحرارة على مقربة من الحرائق، حيث لاحظ تدخل سيارة واحدة من نوع
Land rover
و بعدها بحوالي ساعة تقريبا التحقت بها شاحنة الاطفاء من طريق شفشاون.

يليبقى السؤال المطروح هو أين كان البرلماني محمد السيمو البارحة؟ الذي عرف باشتياقه و حنينه لزيارة هاته المناطق، حيث سكانها يشكلون قاعدة انتخابية هامة بالنسبة له.
لماذا لم يتدخل لدى السلطات المختصة في الحين لاقناعها باستخدام الطائرات للسيطرة على الحريق و انقاذ الساكنة و ارزاقهم؟
و أين كان صهره عبدالكريم الأحمدي رئيس المجلس الإقليمي وووووووووووو….؟
و خلاصة القول، فقد عرت حرائق إقليم العرائش عن حقيقة هؤلاء و كل السلطات المختصة و أظهرت للساكنة الأعداء من الأصدقاء و لن تنسى أبدا من ذاكرتهم..

مشاركة