الرئيسية أحداث المجتمع طنجة تستضيف الملتقى الدولي الرابع للثقافة المغربية الاسبانية.

طنجة تستضيف الملتقى الدولي الرابع للثقافة المغربية الاسبانية.

كتبه كتب في 25 نوفمبر، 2022 - 3:12 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي

تستضيف مدينة طنجة في الفترة ما بين 25/26/27 نونبر 2022، الملتقى الدولي الرابع للثقافة المغربية الاسبانية، الحامل لشعار نتعايش لنحيا في سلام، المنظم من طرف مؤسسة المكي مورسية الدولية للثقافة باسبانيا مع فرعها بالمغرب.
وفي كلمة لها بالمناسبة أوضحت ربيعة المكي مورسيا، رئيسة مؤسسة المكي مورسية الدولية للثقافة، بكون الملتقى يتوخى تقريب والتعريف بثقاتنا وتراثنا المغربي بين الضفتين، مع إبراز الفنانين التشكيليين والمثقفين والمبدعين والرسامين والشعراء والأدباء.
خاصة والملتقى الدولي الرابع للثقافة المغربية الاسبانية، حسب ربيعة المكي مورسيا، يعرف مشاركة مجموعة من الدول، ككندا، تونس، فلسطين، اسبانيا فضلا عن المغرب، ولا أدل على ذلك الورشة الفنية، المعنونة بالمضيق يجمعنا لا يفرقنا. التي تجمع بين فنانين من جنسيات مختلفة، مع تنظيم فقرات عدة، تهم الشعر والموسيقى من شمال اسبانيا والموسيقى الأندلسية المغربية.
من جهته ابرز الرئيس الفخري لمؤسسة المكي مورسية الدولية للثقافة سعيد العالمي ، بكون الملتقى، يهدف إلى تقوية العلاقات الثقافية بين المغرب واسبانيا، عبر تنظيم ندوة حول الصداقات المغربية الاسبانية العلاقات بين البلدين، وأخرى ستلامس دور الثقافة في تقوية العلاقات بين المجتمعات والشعوب.
وأفاد الشاعر والكاتب سعيد العالمي، بإقامة مؤسسة المكي مورسية الدولية للثقافة، منذ عام 2015، تظاهرات ثقافية، بغية تقوية العلاقات بين اسبانيا من جهة والعالم العربي خاصة المغرب، مع تنظيم عام 2019 ، القافلة الدولية الأولى لمؤسسة المكي مورسية في اسبانيا، وتحديدا في عدد من المدن في إقليم الأندلس، والتي عرفت مشاركة مجموعة كبيرة من الكتاب و والمثقفين والفنانين التشكيليين من المغرب واسبانيا.
وأضاف سعيد العالمي، بتركيز مؤسسة المكي مورسية الدولية للثقافة، على الأنشطة الثقافية، بحكم العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الشعوب والدول لا يمكن أن تكون قوية، بدون وجود علاقات ثقافية قوية.

مشاركة