الرئيسية أحداث المجتمع طنجة: الهجرة الملغومة انطلاقا من السواحل الشمالية انقاد 38 مهاجرا قبالة ساحل سبتة كانوا على متن قوارب مطاطية

طنجة: الهجرة الملغومة انطلاقا من السواحل الشمالية انقاد 38 مهاجرا قبالة ساحل سبتة كانوا على متن قوارب مطاطية

كتبه كتب في 13 ديسمبر، 2022 - 5:13 مساءً

خولاني عبد القادر

 مند بداية شهر دجنبر 2022، تمت عدد من المحاولات الهجرة غير الشرعية عبد قوارب الموت انطلاقا من السواحل المغربية التي تعرف مراقبة قوية من طرف مختلف الأجهزة الأمنية المغربية بتنسيق مع الحرس المدني الإسباني، حيث شهد البحر نجاح وفشل عدد من العمليات الخطيرة التي تنظمها مافيا الهجرة غير الشرعي ويغديها شباب مغاربة وأشخاص من دول إفريقية جنوب الصحراء من بينهم الأطفال والنساء يمتطون قوارب الموت، الفعل الذي عادة ما يخلف ضحايا...
  ولمحاربة الحالة المأسوية، تمكنت عناصر الشرطة بمدينة طنجة صباح يوم السبت 10 دجنبر الجاري، من توقيف 10 مهاجرين من جنسيات أجنبية مختلفة، وهم متلبسين بحيازة معدات وحديدية تستخدم في عمليات الهجرة الجماعية عن طريق التسلق واقتحام الجدار الحديدي، وذلك بعد وصولهم مباشرة للمدينة على متن القطار ...
  كما نجح خلال عمليات الهجرة غير الشرعية، 05 مهاجرين ينحدرون من دول إفريقية جنوب صحراء، في تجاوز السياج الحديدي لمدينة سبتة المحتلة صباح اليوم الثلاثاء 06 دجنبر الجاري.

وحسب الصحافة المحلية في سبتة المحتلة، فإن المهاجرين الخمسة تمكنوا من تسلق وتجاوز السياج الحديدي من أماكن متفرقة أعد لها بإحكام، ليتم توقيفهم من طرف الحرس المدني الإسباني.
وقد جرى نقل المهاجرين الخمسة الذين ينحدرون من دولة سيراليون إلى المركز الخاص بإيواء المهاجرين غير الشرعيين.
كما أنقذت البحرية الإسبانية، صباح اليوم الاثنين 05 دجنبر الجاري، 3 مهاجرين مغاربة، كانوا على متن قارب مطاطي قبالة ساحل سبتة، هذا بعد أن رصدت البحرية الإسبانية القارب بمضيق جبل طارق لتتوجه إلى عين المكان، وقامت بإنقاذ المهاجرين الذين كانوا مهددين بالغرق.
ووفق الصحافة الإسبانية، فإن المهاجرين الثلاثة، يرجح أنهم أبحروا من أحد سواحل شمال المغرب، أو من ساحل سبتة.
وقد جرى نقل المهاجرين الثلاثة إلى ميناء سبتة، حيث تم تسليمهم للمصالح المختصة لاتخاذ التدابير الإدارية والإجراءات القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات.

  كما تمكنت البحرية الإسبانية، يوم الأحد 04 دجنبر من نفس الشهر، من انقاذ 30 مهاجرا يحملون الجنسية المغربية، أمس السبت، قبالة سواحل غرناطة بعد ما كانوا على متن قارب مطاطي أبحر من إحدى سواحل إقليم الحسيمة، ومن بينهم قاصرين اثنين.

وقد جرى نقل المهاجرين السريين إلى ميناء موتريل، حيث تم إخضاعهم للفحوصات الطبية، قبل نقلهم إلى مركز خاص بإيواء المهاجرين غير النظاميين.
ولازالت سواحل جهة طنجة تطوان الحسيمة قاعدة لاحتضان المهاجرين غير الشرعيين ومحطة أساسية للعديد من قوارب الموت في اتجاه المجهول …

مشاركة