الرئيسية رياضة صراع الصعود والنزول يزداد حدة قبل جولتين من نهاية دوري القسم الوطني الثاني

صراع الصعود والنزول يزداد حدة قبل جولتين من نهاية دوري القسم الوطني الثاني

IMG 20180428 WA0022.jpg
كتبه كتب في 28 أبريل، 2018 - 1:32 مساءً

 

صوت العدالة – عبد اللطيف الباز

 

برسم منفاسات الدورة ماقبل الاخيرة تحت شعار : هل تحسم الدورة ما قبل الأخيرة مصير الصراع حول بطاقتي الصعود والنزول لبطولة القسم الوطني الثاني ،حيت تجرى نهاية الاسبوع الجاري مباريات حارقة قبل دورتين من نهاية الشطر الثاني للبطولة. فأندية المطاردة يوسفية برشيد والمولودية الوجدية ورجاء بني ملال المرشحة للصعود تتبارى خارج القواعد ،حيت يرحل متصدر البطولة الوطنية الثانية يوسفية برشيد برصيد 55 نقطة الى ملعب سيدي مومن بالبيضاء في مواجهة شبه محلية ضد الرشاد البرنوصي الجريح صاحب المركز ماقبل الاخير برصيد 25 نقطة في مباراة المتناقضات بين فريق يصارع من اجل الصعود ،وآخر يحاول تفادي النزول الى القسم الهواة ،فيما يرحل المولودية الوجدية الوصيف برصيد 54 نقطة الى ملعب الشهود بالرباط لمنازلة  لينازل اتحاد سيدي قاسم المحتل للمركز الثامن برصيد 35 نقطة ،بينما أصبح مصير رجاء بني ملال الثالث برصيد 53 نقطة ليس بيديه بحيث انه مطالب بالانتصار ولا شيء سوى الانتصار على وداد تمارة المهدد بالنزول وانتظار تعثر يوسفية برشيد و مولودية وجدة.

السؤال هو هل ستحسم الدورة ما قبل الأخيرة مصير الصراع حول بطاقتي الصعود والنزول ؟،أم أن الإثارة و التشويق سيستمر إلى آخر جولة من منفاسات المجموعة الوطنية الثانية.
وتعتبر باقي المباريات شكلية حيت يواجه من خلالها اتحاد الزموري الخميسات ضيفه شباب بنجرير ، واولمبيك الدشيرة المغرب الفاسي ،و وداد فاس شباب المسيرة لكون هذه الأندية ليست معنية بصراع الصعود او النزول ، وستعلب فقط من اجل تحسين ترتيبها.

وعلى مستوى مؤخرة الترتيب يستقبل اتحاد وجدة متديل الترتيب برصيد 20 نقطة برسم آخر فرصة النادي القنيطري الذي يحتاج إلى نقطة واحدة لتفادي حسابات النزول،في حين أن اتحاد وجدة مصيره ليس بيديه ،ويتوافر على حظوظ ضئيلة للانفلات من المنطقة المكهربة المؤدية لقسم الهواة، ومن الممكن أن يستغل النتائج السلبية لكل من الرشاد البرنوصي و وداد تمارة بالمركز قبل الأخيرة  برصيد 25 نقطة التي تنتظرها مباريات حارقة ضد يوسفية برشيد و رجاء بني ملال أندية مقدمة وبعثرة جميع  الأوراق على مستوى المؤخرة.

ويستقبل شباب قصبة تادلة المحتل لصف 13 برصيد 26 نقطة على ارضه وجمهوره في فرصة مواتية للانفلات من منطقة الخطر المؤدية الى قسم الهواة وتحقيق الانتصار حينما ينازل قراصنة ابي راقراق المحتل للمركز العاشر برصيد 32 نقطة والدي ضمن بقاءه بصفة رسمية بهذا القسم ،علما أن شباب قصبة تادلة له  أضعف  هجوم و دفاع ،بحيث لم يستطع خط هجومه تسجيل سوى  20 هدف  في حين تلقت شباكه 35 هدف والجمعية السلاوية من أكثر الأندية التي تحقق التعادلات هاد الموسم برصيد17تعادل.

مشاركة