الرئيسية أحداث المجتمع شركة موبيليس بوجدة تعزز أسطولها بحافلات جديدة بحضور كبار المسؤولين بالمدينة

شركة موبيليس بوجدة تعزز أسطولها بحافلات جديدة بحضور كبار المسؤولين بالمدينة

كتبه كتب في 8 أبريل، 2022 - 10:21 مساءً

بحضور كبير لمختلف المسؤولين بمدينة وجدة، قام المدير العام لمجموعة سيتي باص ترانسبور السيد علي المطيع بإعطاء الاإطلاقة الفعلية لتشغيل خمس حافلات جديدة بمدينة وجدة ، ودلك في إطار تعزيز أسطول الشركة التي تدبر هذا المرفق الحيوي بالمدينة ، وقد حضر هذا الإفتتاح كبار المسؤولين بمدينة وجدة على رأسهم الكاتب العام لولاية جهة الشرق السيد عبد السلام الحتاش، وباشا المدينة السيد مصطفى داداس ،ورئيس الجماعة السيد محمد العزاوي ،ورئيس مجلس عمالة وجدة آنكاد السيد لخضر حدوش ،و أعضاء المجلس بوجدة بمختلف إنتماءاتهم الحزبية .

إلى جانب هذه الشخصيات فقد شارك في الحفل الحاج التهامي مدير شركة موبيليس للنقل الحضري بوجدة ، والمدير العام للمصالح بالجماعة السيد محمد اليوسفي، والمهندس البلدي السيد عبد الحميد بيوض ، ورئيس مصلحة النقل الحضري بالجماعة السيد محمد بكوش، وتفعيلا للمقاربة التشاركية الإجتماعية التي تنهجها الشركة في تدبير مرفق النقل الحضري، فقد كان هناك حضور كبير لمكتب نقابة مستخدمي الشركة التي يرأسها السيد عبد الحق شقرون محمد ، وحضور فاعل أيضا للجمعية الإجتماعية لمستخدمي الشركة التي يرأسها السيد أحمد لحسيني.

وكما توضح الصور فقد قامت الشركة المفوض لها في قطاع النقل الحضري بإستقدام خمس حافلات جديدة كدفعة أولى ، ستليها دفعات أخرى مع إقتراب الموسم الدراسي ، ودلك تنفيذا لما صادق عليه المجلس الجماعي بالملحق التعديلي رقم 1 ، كما أبرز مسؤولوا الشركة الخصائص التي يتميز بها الأكشاك المخصصة لتقديم مختلف الخدمات لمستخدمي هذا المرفق ، بالإضافة إلى الكشف عن نموذج المخابئ التي سيتم وضعها في مختلف الأماكن المحددة سلفا من قبل المصالح المعنية بالجماعة والشركة .

و من المعلوم أن مرفق النقل الحضري هو مرفق عمومي وحيوي يساهم في عجلة الإقتصاد المحلي ، حيث يستخدمه العديد من الفئات في المجتمع خصوصا التلاميذ والطلبة والعمال والمستخدمين ، الذين يتنقلون يوميا عبر مجموعة من الخطوط التي تربط محل إقامتهم بمؤسساتهم التعليمية والجامعية والعملية ، هذا فضلا عن طبقة كبيرة من الساكنة الذين يستخدمون هذا المرفق يوميا ، لقضاء أغراضهم خصوصا بوسط المدينة ، وسيكون لهذه الحافلات الجديدة الأثر الكبير في تجويد خدمات هذا القطاع .

ويتم تدبير هذا القطاع الحيوي من قبل جماعة وجدة، التي تفوضه لشركة التدبير المفوض موبيليس الفائزة بالصفقة العمومية لسنة 2015 ، وكانت العلاقة التي تربط الجماعة بالشركة قد شهدت عدة فصول من التجادبات وعدم التنسيق ، ودلك بسبب الصراع السياسي الذي خيم على أجواء المجلس السابق ، والذي أضر بهذا القطاع وتسبب في إنتكاسة حقيقية لم تراعى فيها مصالح مرتفقي هذا المرفق، خصوصا وأن الشركة قد أبدت عن حسن نواياها لجهة إدماج العمال السابقين جميعا ، بمن فيهم العمال الغير مدرجين في اللوائح المعتمدة قانونا لدى الجماعة.

ومن المعلوم أن المجلس السابق لم يوفق في تنفيذ عدة بنود رئيسية في دفتر التحملات، أبرزها عدم توفير ممرات الحافلات الكبيرة ، مما تسبب في عدم ولوج هذه الحافلات للعمل داخل مدينة وجدة ، رغم أن هذا الملف صرف من أجله الملايين من المال العام لأحد مكاتب الدراسات ولم ينفذ شيء يذكر ، هذا فضلا عن إخفاق المجلس السابق في المصادقة على الخطوط الرابطة بين المدينة والعالم القروي وهو الأمر زاد من تعقيد الوضع بخفض عدد الحافلات لعدم وجود خطوط ، وهو الأمر الذي عجل بمراجعة البرنامج الإستثماري ومصادقة المجلس السابق في آخر دوراته على الملحق التعديلي لدفتر التحملات الذي يتم تنفيذه في عهد هذا المجلس .

عصام بوسعدة .

مشاركة