الرئيسية أحداث المجتمع سلاليو جماعة صاكا يستنكورن عرقلة عملية المسح الطوبوغرافي

سلاليو جماعة صاكا يستنكورن عرقلة عملية المسح الطوبوغرافي

كتبه كتب في 10 نوفمبر، 2022 - 9:21 مساءً

صوت العدالة- مجتمع

في معاكسة بينة لكل التوجيهات الملكية و العناية السامية الفائقة التي أولاها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده من أجل جعل أراضي الجماعات السلالية رافعة للتنمية الاقتصادية و الاجتماعية بالعالم القروي، سواء من خلال خطابه السامي بمناسبة افتتاح البرلمان سنة 2018 و كذا الذكرى 66 لثورة الملك و الشعب و غيرهما من المناسبات، و من خلال دعوته المصالح الإدارية و التقنية بوزارة الداخلية إل فتح ورش من أجل إفساح المجال أمام ذوي الحقوق قصد تمكينهم من وثائق التملك التي تتيح لهم الاستفادة من أنصبتهم المشروعة من الأراضي السلالية بشكل قانوني، و بالتالي تشجيع الاستثمار بها، إلا أنه قد وجد بجماعة صاكة إقليم جرسيف من يصر على عرقلة عجلة التنمية بهذه الجماعة المنكوبة و حرمان ذوي الحقوق من حقوقهم المشروعة من عملية المسح الطوبوغرافي التي كانت قد انطلقت بالجماعة المذكورة منذ مدة ليست بالقصيرة .
و في هذا الصدد، و بنفس الجماعة صاكة، و بدوار أولاد أحمد بن سالم تحديدا، و إلى حدود الساعة، ما تزال بعض الأطراف المحسوبة على السلطات المحلية [( شيخ الدوار) و كذا نائب الأراضي العرشية السلالية عن الدوار نفسه ( ام زع )] تسعى جاهدة إلى عرقلة عملية المسح الطوبوغرافي الجاري بربوع الجماعة من خلال بعض الممارسات غير القانونية و المنبوذة بحيث يتم حرمان شريحة واسعة من ساكنة الدوار السابق الذكر و المستغلة لأراضيها الفلاحية المستصلحة، و في مقابل ذلك يتم تيسير هذه العمليات في وجه أطراف أخرى بعيدة كل البعد عن ذوي الحقوق، بحيث يتم المسح الطبوغرافي لأراضي غير مستغلة و غير صالحة للزراعة، مما يجعل ساكنة الدوار تطرح ألف علامة استفهام حول مدى التزام المعنيان بالأمر أعلاه بالقانون من جهة، و تسجيلها استنكارها الشديد لاستغلال التوجيهات الملكية و تحين الفرص للاغتناء غير المشروع على حساب الفلاح البسيط المغلوب على أمره من ذوي الحقوق من خلال سياسة الكيل بمكيالين لصالح الغريب و المتمتع بالقدرة المادية و ذلك عن طريق الدفع بالمستحق البسيط بطرق ملتوية إلى البحث عن سبل غير قانونية من أجل تمكينهم من حقهم المشروع .

كما تطالب الجهات المعنية في شخص السيد وزير الداخلية بفتح تحقيق عاجل في الأمر و إيفاد لجنة لتقصي الحقائق للوقوف على حقيقة المصرح به، و الضرب بيد من حديد على يد كل من سولت له نفسه عرقلة مصالح المواطنين و الأوراش التنموية الملكية بهذه الجماعة، مع الاحتفاظ لنفسها بسلك كل الطرق القانونية لرفع الحيف الذي يطالها بما في ذلك الدخول في أشكال نضالية تصعيدية حسب ما وردنا .

مشاركة