الرئيسية أحداث المجتمع سكان عمارة ب حي الأمل 1 عين حرودة يقدمون شكاية بخصوص روض الأطفال إلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية الدارالبيضاء-سطات

سكان عمارة ب حي الأمل 1 عين حرودة يقدمون شكاية بخصوص روض الأطفال إلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية الدارالبيضاء-سطات

كتبه كتب في 16 سبتمبر، 2022 - 1:28 مساءً

رسالة مفتوحة إلى السيد مدير الأكاديمية الجهوية الدارالبيضاء-سطات

نأسف نحن سكان عمارة رقم 168ب حي الأمل 1 عين حرودة السيد (ع.ب ) و ( ي.ب) عن تقديم شكاياتنا بخصوص روض الأطفال المتواجد بنفس العمارة والذي يشكل ضررا كبيرا لنا، كما أنه يعاني من الإكتظاظ الخطير إذ به 202 طفل أغلبهم من العالم القروي على مساحة 50 متر مربع مع غياب الإدارة التربوية و أدنى شروط السلام و الصحة المتعارف عليها.
وتبعا لشكاينا الأولى الموجهة للسيد رئيس المجلس الجماعي بعين حرودة بتاريخ 07/03/2019 لطلب رفع الضرر من استغلال شقة سكنية بالعمارة للتعليم الأولي و حضانة مع دروس الدعم بدون ترخيص حيث يتواجد أطفال بغرفة مع وجود غاز البوتان بالمطبخ وعلى عجل تكونت لجنة من ممثل عن السلطة المحلية و ممثلي المصالح الجماعية المختصة حيث عاينت تجهيز غرفتين بسبورتين و طاولات بجانب غرف مخصصة للسكن وبعد استشارة المصالح المختصة بالمديرية الإقليمية لوزارة التربة الوطنية بالمحمدية قامت هذه اللجنة بتوجيه إرسالية إلى المشتكى بها مفادها منــع أي نشاط بدون ترخيص من المصالح المختصة. لكن المسؤولة عن هذا الروض لم تولي أي إهتمام إلى هذا الانذار وتمادت في توسيع نشاطها لدروس الدعم و حضانة بشقة سكنية بالطابق الثاني معدة للسكن و غير متطابقة مع أدنى شروط الحضانة و لا التعليم الأولي. و مع استمرار هذا الوضع و الضرر اللاحق بنا من جراء استعمال درج العمارة من السابعة صباحا إلى ساعات متأخرة من الليل وضعنا شكايات جديدة بديوانكم و أخرى إلى السيد المدير الإقليمية بالمحمدية و كانت الأولى بتاريخ 09/12/2019 حيث على إثرها إنتقلت لجنة يومه الخميس 19/12/2019 إلى هذا الروض فوقفت على عدة إختلالات من قبيل الاكتظاظ و تواجد حضانة بالطابق الثاني و عدم وجود أدنى شروط الصحة و السلامة و الكرامة ولخصت ذلك فيما يلي :

  • وجود قاعتين للتدريس بالطابق الثاني المعد للسكن و أزيد من 25 تلميذ في ظروف صعبة مع
  • إعطاء دروس الدعم مساء بدون ترخيص
  • حشو 180 نلميذ في أربع قاعات بشقة سكنية بالطابق الأول :
    القاعة 1 : 53 تلميذ.
    القاعة 2 : 43 تلميذ.
    القاعة 3 : 24 تلميذ.
    القاعة 4 : 60 تلميذ.
    و رغم و جود هذا الاكتظاظ الخطير فلا يوجد إلا مرحاض واحد فقط وبدون باب و لايضمن أدنى شروط الكرامة للتلاميذ و للمربيات ورائحته تصعد إلى الطوابق العلوية، و بالرغم من إمهالها لتصحيح هذه الوضعية الخطيرة إلا أن المسؤولة على هذا الروض لم تقم بما يحد من الضرر اللاحق بالتلاميذ الذي أغلبهم من العالم القروي ولا بسكان العمارة الذين يتقاسمون الدرج و الباب الرئيسي.

  • وبتاريخ 06/02/2020 انتقلت لجنة أخرى مكلفة من السيد المدير الإقليمي لزيارة هذا الروض من جديد و اتضح لها أن المؤسسة لم تعمل على تصحيح الوضعية و وجه السيد المدير الإقليمي إنذارا إلى المسؤولة عنه بتاريخ 20/02/2020 نظرا للاختلالات القانونية و الإدارية و التربوية التي يتخبط فيها هذا الروض. و منذ ذلك التاريخ تحول هذا الروض إلى مصدر إزعاج من جراء الفوضى والضوضاء الناتج عن سلوكات المسؤولين عليه من تحريض و اعتداء، مما جعل أغلب سكان العمارة يدخلون في دوامة عصبية من جراء قلة النوم والاضطراب، ناهيك عن ازعاج السكان بسبب عدم توفر وسائل الراحة وخاصة الذين يشتغلون ليلا ويسعون للخلود إلى النوم نهارا. وأمام هذا الوضع اضطرينا إلى هجر بيوتنا رفقة أسرنا لكراء شقة أخرى. حيث إكترى السيد ع.ب صاحب الطابق الثالث من العمارة شقة سكنية أخرى رفقة أسرته منذ 01/01/2019 و كذلك السيد ي.ب فعل نفس الشيء خاصة بعد الهجوم الدامي للمستخدمين بهذا الروض على من تبقى من السكان ليلة 14/12/2020 لإرغامهم على تقبل الوضع القائم أو مغادرت سكناهم. وبعد أربعة أيام من هذا الحدث سارعت المديرية الإقليمية وبعد سنة من الغياب إلى تكوين لجنة أخرى لزيارة هذا الروض بتاريخ 18/12/2020 حيث قدمت نفسها للمستخدمين على أنها لجنة إقليمية مكلفة من السيد المدير الإقليمي وطلبت السماح لها بالقيام بالمهمة المنوطة بها غير أن خادمة التنظيف المستخدمة بهذا الروض رفضت بشكل قاطع كونها تلقت أوامرها من مسؤوليها بعدم فتح الباب (تقرير اللجنة 18/12/2020). وأمام هذه الفوضى و التسيب إذ وصل الحد بهؤلاء إلى رفض المراقبة الإدارية و التربوية في مخالفة صريحة لمقتضيات القانون 05.00 المتعلق بالتعليم الأولي و الذي تبعه توسيع هذا الروض على مستوى الطابق الأول بدون ترخيص و لا إدن من الأكاديمية الجهوية مما لا يتطابق مع الترخيص 15/2002.

  • سيدي و إن غابت المديرية الإقليمية بالمحمدية عن أي مراقبة بدعوى عدم و جود الأمن فإن هذا لا يبعد مسؤوليتها في بدل مجهوداتها وفق القوانين الجاري بها العمل مع ضرورة إخبار السلطات المعنية قبل كل زيارة لأن هذا الغياب غير المبرر جعل السلطات المحلية ترمى الكرة في شباككم كونها غير مسؤولة عن إعطاء التراخيص و لا سحبها. كما أن هذا الوضع من الفراغ جعل المسؤولة عن هذا الروض تزيد من عدد التلاميذ الذين يتم استقطابها إلى هذا الروض دون حسيب و لا رقيب كما وقع في السنة الدراسية الأخير 2022/2021 حيث ازداد الوضع خطورة و و ساد الإهمال و زادت رائحة المرحاض الوحيد المكشوف ، كما أنه شوهد الأطفال يصعدون الدرج في استراحة إلى سطح العمارة غير مكتمل البنيان.

  • سيدي إن الحمولة البشرية الكبيرة التي تتردد على هذه العمارة أدت إلى تدهور الحالة العقارية للبناية خاصة بعد المخالفات التعميرية التي صاحبت عملية التوسيع و إزالة الحمام بالطابق الأول بدون ترخيص و لا تصميم.
    سيدي المدير، نعتذر أن نطلب منكم تخيل هذه الصورة الأكثر قساوة إذ مباشرة بعد خروج أعضاء اللجنة من الحضانة بالطابق الثاني سمعون أصواتا حادة وطلبات النجدة فعادوا أدراجهم ليكتشفوا أطفالا صغارا عزل تم إخفاءهم قصرا بغرفة نوم مظلمة عن أنظار هذه اللجنة و ندعوكم لفتح تحقيق في هذا الأمر.
    ويوم الأربعاء الأخير تعمد بعض المسؤولون عن هذا الروض على طرق باب الطابق الرابع و الدخول في مشادات كلامية مع الشاب أ.ش حول الضجيج بالدرج و رائحة الطبخ تتسرب إلى كل الأقسام رغم أن هذا اليوم هو الوحيد في الأسبوع الذي يرتاح فيه رفقة أبيه من العمل طيلة الأسبوع.
    ونحن مقبلوا على سنة دراسية جديدة نذكركم سيدي المدير أننا قد وضعنا بدوانكم شكايات جديدة نلتمس منكم و بكل احترام العمل إلى رفع الضرر عنا و غلاق هذا الروض رأفة بالتلاميذ أولا و لكي نعود إلى بيوتنا في القريب العاجل.
مشاركة