الرئيسية أحداث المجتمع سطات.. متضررون بدارالشافعي يستنجدون بجلالة الملك لرفع الحيف والظلم عنهم.

سطات.. متضررون بدارالشافعي يستنجدون بجلالة الملك لرفع الحيف والظلم عنهم.

كتبه كتب في 16 مايو، 2022 - 3:40 مساءً

صوت العدالة-مجتمع

أثارت قضية دعاوى قضائية رفعها أحد المحامين ضد مجموعة من أبناء ساكنة دارالشافعي بإقليم سطات تخوفهم وقلقهم، حيث قاموا صباح اليوم الاثنين بوقفة أمام محكمة الاستئناف بسطات، رافعين لافتة تدعو لرفع الحيف والظلم عنهم ومستنجدين بصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، مؤكدين على ثقتهم العالية في القضاء المغربي، حيث أفادوا أن هذا الأستاذ المحامي رفع عدة شكايات بهم و بأشخاص آخرين من قبيلته والتي اعتبروها محاولات للمشتكي لتصفية حسابات شخصية مع بعض أبناء المنطقة جزء منها يتعلق بالأراضي السلالية و جزء آخر يرتبط بمواضيع ذات طابع انتخابي سياسي ، و ذلك عبر استغلاله للنفوذ و لمنصبه في محاولة منه للتأثير على القضاء.


كما أفاد أحد المشتكى أنه تفاجأ بالشكايات التي رفعها المحامي المعني و الذي ينحدر من نفس القبيلة ، ضده و ضد أشخاص آخرين ، حيث وصل عدد الاستدعاءات إلى 8 فضلا عن آخرين تعذر على الضابطة القضائية التواصل معهم أو نظرا لمغادرة بعضهم التراب الوطني كونهم توجهوا إلى مقرات عملهم بديار المهجر، مستغربا للكيفية التي تم التعامل بها مع هذا الملف رغم غياب أدلة و حجج تثبت أركان التشهير و الاتهامات المفترضة ، على اعتبار أن أصحاب الصفحات على الفضاء الأزرق تحدثوا في بعض تدويناتهم عن قضايا المنطقة و لم يمسوا من خلال آرائهم و ما عبروا عنه بأي شخص من دون ذكر إسم أو صفة أو إشارة إلى جهة معينة ، مشيرا أنه يمكن الرجوع إلى تعابير و جمل و حيتيات كل التدوينات للتأكد من ذلك ، و الأغرب أنه تم إقحام حتى الذين ضغطوا على زر الإعجاب ، و يأتي هذا مباشرة بعد فشل المشتكي بالزج بالسجن برب أسرة برأته المحكمة من التهم التي وجهها إليه سابقا.
كما عبر بعض المتضررين خلال وقفتهم عن ظروفهم الاجتماعية القاسية التي لا تسعفهم على كثرة التنقل من مكان عملهم إلى سطات حيث اصبحوا مهددين بالطرد وحرمانهم من لقمة عيشهم، وطالبوا بضرورة إنصافهم ورفع الحيف والظلم والتهديد الذي طالهم وطال أبناءهم.

مشاركة