الرئيسية أحداث المجتمع سطات.. أمطار عاصفية تعجل بتدخل المديرية الإقليمية للتجهيز والماء لإعادة فتح المحاور الطرقية المغلقة .

سطات.. أمطار عاصفية تعجل بتدخل المديرية الإقليمية للتجهيز والماء لإعادة فتح المحاور الطرقية المغلقة .

كتبه كتب في 13 أكتوبر، 2022 - 3:42 مساءً


صوت العدالة- عبدالنبي الطوسي

شهدت محاور طرقية بإقليم سطات سهر فرق المديرية الإقليمية للتجهيز والماء لإعادة فتح الطرق في وجه حركة المرور، نتيجة الأمطار العاصفية التي شهدها الإقليم مساء أمس الأربعاء حيث جندت لهذه العملية بتعليمات من المدير الإقليمي جمال بوعبيد، جميع الوسائل البشرية واللوجستية المتوفرة من أطر وتقنيين وسائقين وكذا آليات الأشغال العمومية، قصد تأمين مختلف المجهودات الرامية لفتح جميع المحاور الطرقية أمام حركة السير وفك العزلة عن الساكنة.
التساقطات التي شهدتها مختلف مناطق إقليم سطات، في عرقة السير على مستوى العديد من المحاور الطرقية الجهوية والإقليمية، وعزل عدد كبير من الدواوير الواقعة بمنطقة بني مسكين، حيث تسببت في ظرف ثلاثة ساعات من يوم أمس، على قطع عدد من المحاور الطرقية تتمثل في: الطريق الجهوية على مستوى واد مسكورة، الطريق الإقليمية الرابطة بين بني خلوق و دار الشافعي، الطريق الإقليمية الرابطة بين البروج و دار الشافعي، الطريق الإقليمية رقم الرابطة بين البروج و سد المسيرة، الطريق الجهوية على مستوى أولاد فارس و سكامنة، إلا أن إجراءات وتدخل مديرية التجهيز والماء بسطات، التي وضعت جميع الموظفين في حالة تأهب قصوى، مما ساهم في إعادة فتح الطرق السالف ذكرها في وجه حركة السير في ظرف وجيز بعد لليلة بيضاء بمنطقة بني مسكين.
تجدر الإشارة أن لقاءات استباقية تنسيقية سبق ان تراسها عامل اقليم سطات لمواجهة خطر الفياضانات مع اقتراب فصل الشتاء، مما كان له اثر إيجاببي في التحركات الاستباقية المتخذة والتنسيق الفعال لمكونات المديرية الإقليمية للتجهيز والماء مع السلطات، حيث تم وضع برنامج محكم، اقتضى إعطاء الأولوية لفتح المحاور الطرقية الرئيسية، وكذا تلك التي يمكن اعتمادها من أجل تغيير الاتجاه، فتم فتح المقاطع الثانوية التي لم يتم الانتهاء منها إلا صباحا ، ليتم فتح مجمل المقاطع الطرقية في وجه حركة المرور.

مشاركة