الرئيسية أحداث المجتمع ساكنة مريرت إقليم خنيفرة تطالب بالتدخل السلطة المحلية والطبيب البلدي للتصدي لعملية الغش في اللحوم الحمراء والبيضاء

ساكنة مريرت إقليم خنيفرة تطالب بالتدخل السلطة المحلية والطبيب البلدي للتصدي لعملية الغش في اللحوم الحمراء والبيضاء

كتبه كتب في 6 يناير، 2022 - 11:39 مساءً

في غياب تام لجمعية حماية المستهلك بمريرت لا زال يخضع بائعي اللحوم الحمراء والبيضاء لممارسات مشينة تفوح منها روائح الغش، والتدليس والخداع الذي ينفذه بعض الجزارين بجشع ، بحثا عن تحصيل هامش ربحي اكبر زورا وبهتانا على حساب المستهلك الذي غالبا ما يكون فريسة سهلة ويقع في فخاخ بعض الجزارين.

ويتنوع الغش بصور احترافية مليئة بالتدليس، والتي تنطلي على المستهلك المغلوب على امره، فمثلا يلجأ بعض بائعي اللحوم الحمراء بتعليق فخض العجل وبيع من تحته البقرة ب 50 درهم والمعلوم ان ثمن العجل هو 65 درهم او60
وكذا بائعي الدجاج الحي والمدبوح حيث أقدم العديد من أصحاب محلات بيع.الدجاج إلى نهج أساليب احتيالية للنصب على المواطنين، وتتجلى هذه الظاهرة السلبية، في ذبح الدجاج مسبقا بدون القيام بوزنه لمعرفة ثمنه وقيمته الحقيقية وبيعه بثمن الدجاج الحي المكتوب على الألواح الخارجية الخاصة بالأثمنة، كما يتم وضع لصيقة على كل دجاجة مذبوحة تحمل ثمنا وهميا يزيد عن القيمة الحقيقية لها مقارنة مع وزنها الحقيقي، كما أنه يتم بيع الدجاج الحي بثمن المذبوح لهذا نطالب السلطة المحلية تفعيل رقابة كافة الجهات المختصة وتحرير محاضر العقوبات على المخالفين لردعهم عن ممارسة فعلهم وحيث أن كل هذه الظواهر تعد نصبا واحتيالا على جيوب المواطنين واحتكارا يؤدي إلى تضارب في أثمان السوق، وضربا بعرض الحائط لحق المستهلك، فإنه يتعين على الجهات المسؤولة التحرك لوقف نزيف أثمان اللحوم البيضاء والحمراء.
بقلم اعراب حميد

مشاركة