الرئيسية أحداث المجتمع ساكنة الشماعية تطالب بإحداث مفوضية للأمن الوطني

ساكنة الشماعية تطالب بإحداث مفوضية للأمن الوطني

2017 10 25 23 11 03 .jpg
كتبه كتب في 25 أكتوبر، 2017 - 11:11 مساءً

مدينة الشماعية بإقليم اليوسفية تقع على المحور الطرقي الرابط ما بين آسفي ومراكش من جهة، واليوسفية وشيشاوة من جهة ثانية.
تقر مساحتها 30 كلم² وعدد سكانها 41.859 نسمة (إحصاء 2014) .
تعرف هده المدينة انفلاتا امنيا و انتشارا لظواهر اجتماعية غريبة عن ساكنة( قبيلة احمر ).هذه الظواهر الغريبة أدخلت الساكنة في دوامة من الرعب. والخوف عن حياتهم وممتلكاتهم مما دفع بالجمعيات المحلية والمهيآت الحقوقية بالمدينة تجديد مطالبها بالتعجيل من اجل فتح أبواب مفوضية للشرطة وقد أصدرت عدة فعاليات بيانا ومما جاء فيه (إثر الانفلات الأمني غير المسبوق الذي تعرفه المدينة المتجلي في انتشار ظواهر اجتماعية لا أخلاقية كالسرقة والسطو على ممتلكات المواطنين والاغتصاب والمخدرات، بالإضافة إلى الفوضى العارمة في مجال السير والجولان التي أزهقت العديد من أرواح الأبرياء، فان المجتمع المدني يذكر الجهات المسئولة بتفعيل مفوضية الشرطة التي استبشر الناس خيرا بإحداثها). ومن جانبه وجه ، المستشار الجماعي بالجماعة الترابية الشماعية ا/ج، رسالة إلى عامل الاقليم، يتساءل فيها عن مصير بناية مفوضية الشرطة التي يبلغ ثمن كرائها المقدر بـ7000 درهم شهريا ، كما دعي إلى إلغاء صفقة الكراء التي تستنزف أموال الدولة .وللتذكير قد سبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن اتخذت قرارا بإحداث مفوضية للشرطة بالمنطقة ووفرت جميع الوسائل لافتتاحها ، كما سبق للمجلس البلدي منذ 1998 بتقديم ملتمس للمدير العام للأمن الوطني قصد إحداث مفوضية للشرطة وتلاه ملتمس آخر في 2000.
وتم توجيه ملتمس ثالث سنة 2007 بهدف الإسراع بفتح مقر لمفوضية الشرطة بعدما تم تزويده بشبكتي الماء والكهرباء والهاتف، وتم تثبيت جهاز الاستقبال لكن أبوابها بقيت موصدة.الساكنة والجمعيات تلتمس من السيد المدير العام للأمن الوطني الاستجابة لمطلبهم .

مشاركة