الرئيسية أخبار عالمية روسيا تحذّر من خطر «ألغام أوكرانية» وتنشر «خرائط معامل بيولوجية أميركية»

روسيا تحذّر من خطر «ألغام أوكرانية» وتنشر «خرائط معامل بيولوجية أميركية»

كتبه كتب في 25 مارس، 2022 - 8:46 صباحًا

صوت العدالة- وكالات

سارت الخارجية الروسية أمس، خطوة جديدة نحو التحذير من التداعيات المحتملة لـ«الحرب الاقتصادية» الشاملة ضد روسيا، وقالت إن العلاقات مع واشنطن تتجه سريعاً نحو «تدمير كامل». وتزامن استهداف سفينة إنزال حربية روسية أمس، في بحر آزوف، مع زيادة مخاوف موسكو من «حرب ألغام» قد تشمل البحر الأسود كله. وقالت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن الحرب الاقتصادية الأميركية تهدد بتدمير العلاقات الثنائية. وأفادت في إيجاز صحافي بأن «هذا بالطبع ليس في مصلحتنا لأننا ننطلق من حقيقة أن العلاقات الدبلوماسية والعلاقات المبدئية بين الدول يجب أن تخدم المصالح الوطنية». مشيرةً إلى أن العلاقات وصلت بالفعل إلى مرحلة القطيعة النهائية. في الوقت ذاته، قالت زاخاروفا إن الألغام البحرية التي زرعتها القوات الأوكرانية في مياه الموانئ الأوكرانية، تحاصر أكثر من 60 سفينة تجارية بطواقمها وحمولتها. واتهمت الأوكرانيين بالتسبب في «مخاطر جسيمة على الملاحة في البحر الأسود والبحار الأخرى». وزادت: «نحن نتحدث عن 400 لغم بحري أوكراني من الأنواع المتقادمة تم نشرها في موانئ أوديسا وأوتشاكوف وتشرنومورسك ويوجني». وأشارت إلى أنه «نتيجة لذلك لا يمكن لنحو 60 سفينة مغادرة الموانئ الأوكرانية». مضيفة أن «الألغام تنجرف نحو مضيق البوسفور، وقد تصل إلى البحر المتوسط، مما يشكل تهديداً للملاحة التجارية».

وكان أسطول البحر الأسود الروسي قد وجه تحذيراً مماثلاً قبل أيام، فيما قالت هيئة الأمن الفيدرالي الروسية إن «القوات الأوكرانية تُظهر مجدداً تجاهلها التام لأسس القانون الدولي وتستخفّ بأرواح البشر بمن فيهم مواطنو دول الاتحاد الأوروبي». تزامنت عودة موسكو لطرح هذا الملف مع إعلان القوات الأوكرانية أمس، نجاحها في استهداف سفينة إنزال ضخمة في بحر آزوف. وأكّدت البحرية الأوكرانية أنها دمّرت سفينة روسية لنقل الجنود راسية في ميناء بيرديانسك بالقرب من ماريوبول على بحر آزوف، وأرفقت البحرية بيانها بصور. تُظهر إحداها، الناقلة غير مدمّرة، فيما تُظهر اثنتان أخريان، الدخان في المرفأ من بعيد وسفينة تحترق، بطريقة لا تُتيح رؤية السفينة بوضوح. وكانت وكالة «تاس» الحكومية الروسية قد نقلت عن قناة «زفيزدا» التلفزيونية التابعة لوزارة الدفاع الروسية، أن ناقلة القوات التابعة لأسطول البحر الأسود كانت أول سفينة حربية روسية تصل إلى بيرديانسك في 21 مارس (آذار). ويقع ميناء بيرديانسك على بُعد 80 كيلومتراً غرب ميناء ماريوبول الاستراتيجي الذي يحاول الروس الاستيلاء عليه منذ بداية العملية العسكرية. وكانت موسكو قد أعلنت أمس، أنها باتت تسيطر على نحو 60% من أراضي مدينة ماريوبول المحاصرة منذ أكثر من أسبوعين. وشهدت المدينة خلال الأيام الأخيرة مواجهات ضارية. في حين قالت السلطات الأوكرانية إن نحو 15 ألف مدني تم ترحيلهم من المدينة بشكل غير قانوني إلى روسيا. وقال مسؤولون أوكرانيون إن المدنيين المحاصرين في ماريوبول، التي كان يقطنها نحو 400 ألف نسمة، يواجهون ظروفاً قاسية، دون إمكانية للحصول على طعام أو ماء أو كهرباء أو تدفئة. في المقابل قالت موسكو إن المسلحين في المدينة استخدموا المدنيين «دروعاً بشرية» ومنعوهم من مغادرتها.

مشاركة