الرئيسية أحداث المجتمع رصد لواقع ومستقبل قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

رصد لواقع ومستقبل قطاع الصناعة التقليدية بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

IMG 20221114 WA0030.jpg
كتبه كتب في 14 نوفمبر، 2022 - 7:31 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام العزاوي.

اعتبر احمد بكور رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، نقاش الأعضاء في الدورة المنعقدة يوم الاثنين 14 نونبر 2022، بعاصمة البوغاز، يخدم في جوهره القطاع، وذلك عبر طرح مجموعة من الاكراهات والمشاريع، كالبنية التحتية، من قبيل قرية الحرفيين المندرجة ضمن برنامج طنجة الكبرى، التي يسهر عليها السيد والي جهة الشمال، عبر دعمه ومجهوده المتواصل، مما سيمكن من إيجاد حل للعديد من المشاكل التي يعيش عليها الحرفيون والساكنة المحلية.
وواضح احمد بكور رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، خلال الدورة التي عرفت المصادقة بإجماع الأعضاء الحاضرين، على مشروع ميزانية الغرفة برسم سنة 2023، وعلى برنامج عمل الغرفة للعام المقبل، بكون مقر الصناعة التقليدية بطنجة، في المراحل الأخيرة من التهييئ، لكي يفتتح أبوابه، مشيدا في الوقت ذاته بمساهمة ورش التغطية الاجتماعية، معبرا عن استعداد أعضاء واطر الغرفة، لتسجيل الصناع والحرفيين.
من جهته تطرق عبد الكريم عموري، رئيس مصلحة الشؤون الإدارية والمالية والقانونية بغرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى بعض الاكراهات المعترضة لميزانية الغرفة، التي لم يتم التأشير عليها إلا في 28 شهر يونيو، فضلا عن وجود مجموعة من المشاكل، أثرت بشكل سلبي على العمل، كمنع تأثيث المقرات، بموجب مذكرة رئيس الحكومة وشراء السيارات، ثم الإكراه المتعلق بطلبات العروض.

وتوقف عبد الكريم عموري، على مشروع المواد السلامة المهنية، المبرمج عام 2020 ، لكن تم تأجيله بقرار من الجمعية العامة، خاصة و التقديرات تجاوزت بكثير الاعتماد المتوفر، ليتم الاقتصار على المهن المصنفة ضمن الخطر القاتل كالصباغة المعمارية.
في حين أكد محمد الحمامي، على ضرورة طرح برنامج عمل غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، يتماشى مع الواقع ويستجيب لتطلعات الصناع والحرفيين، مقترحا إقامة معرض بكل إقليم، بغية ترويج المنتجات المحلية. وتنظيم معارض للصناعة التقليدية بالخارج، خاصة مع وجود مجموعة من الاتفاقيات مع عدة بلديات يلزم فقط تفعيلها.

مشاركة