الرئيسية أحداث المجتمع دوار تاسكة ،النائبة بمجلس جهة درعة تافيلالت لطيفة حدوكة تحتفي بساكنة تلوات ومنتخبي ومناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم ورزازات وجهة درعة تافيلالت

دوار تاسكة ،النائبة بمجلس جهة درعة تافيلالت لطيفة حدوكة تحتفي بساكنة تلوات ومنتخبي ومناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم ورزازات وجهة درعة تافيلالت

كتبه كتب في 22 سبتمبر، 2022 - 4:57 مساءً


نظمت السيدة لطيفة حدوكة، نائبة رئيس جهة درعة تافيلالت والمنسقة المحلية لحزب التجمع الوطني الأحرار بتلوات ، لقاء تواصلي مع ساكنة جماعة تلوات ومنتخبي ومناضلي حزب تجمع وطني للأحرار بإقليم ورزازات، حيث تجدد اللقاء بعد مرور عام على انتخابات الثامن من شتنبر 2022.
وقد جاء هذا اللقاء في إطار اللقاءات التواصلية التي تقوم بها السيدة النائبة. وقد حضر هذا اللقاء، الذي استمر لمدة ثلاث أيام، النائب البرلماني يوسف شيري ورئيس المجلس البلدي لورزازات السيد عبد الله حنتي والسيد المدير الجهوي للحزب السيد سعادة عزيز ونائب رئيس جهة درعة تافيلالت ومجموعة من منتخبي ومناضلي الحزب بإقليم ورزازات.
وفي كلمة للسيدة لطيفة حدوكة أمام الساكنة والحاضرين توجهت بتحية لكل الحاضرين ورحبت بساكنة تلوات والمشاركين في اللقاء. كما نوهت في حديثها بالعمل الذي تقوم به الحكومة المغربية برئاسة السيد عزيز أخنوش، لتنزيل مختلف المقتضيات والبرامج التي سطرتها في برنامجها الحكومي بالرغم من السياق الدولي الذي يعرف تحديات ومشاكل وازمات مختلفة.
لتواصل الحديث عن موضوع التواصل وأهميته في تأهيل ونجاعة العمل التعاوني، وهو امتداد للتواصل السياسي والمؤسساتي.
كما نوهت بالحضور الوازن للشباب والنساء ورجال ساكنة تلوات، معبرة عن امتنانها للتجاوب مع هذا اللقاء التواصلي؛ حيث أكدت أنه من الضرورة الانفتاح على دعم مبادرات المجتمع المدني كمفتاح وشريك أساسي للمساهمة في التنمية تماشيا مع ما جاء به الدستور المغربي والقوانين المنظمة.
وبعدها وفي كلمات متفرقة متنوعة نوه رئيس جماعة تلوات وممثلي الجماعة والنائب البرلماني يوسف شيري والمدير الجهوي.. على اهمية تكثيف من اللقاءات التواصلية ومثل هذه المبادرات، مؤكدين على دور المرأة المغربية في التنمية خاصة المرأة القروية. كما ارتكزت مختلف المداخلات على ضرورة توحيد الجهود وتضافرها لتحقيق تنمية محلية وإقليمية وجهوية شاملة وفق الظروف المتوفرة، والترافع أكثر من أجل جلب المشاريع التي من شأنها أن ترتقي إلى مستوى تطلعات ساكنة تلوات والإقليم عموما، علاوة على تقديم ملتمسات رامية إلى تفعيل التنظيمات الحزبية الموازية أكثر وتغليب المصلحة العامة.

مشاركة