الرئيسية آراء وأقلام دلالات ومضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 23 لعيد العرش المجيد

دلالات ومضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 23 لعيد العرش المجيد

كتبه كتب في 1 أغسطس، 2022 - 2:42 مساءً

الدكتور أيوب بنجبيلي
باحث في القانون العام والعلوم السياسية
إن استهلال الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 23 لعيد العرش المجيد بالنهوض بوضعية المرأة لم يكن من باب الصدفة بل من باب الوقوف على تجاوز اختلالات السلبية لمدونة الأسرة، حيث أن الوقت قد حان من أجل ملاءمتها مع المعايير القانونية والوطنية والدولية، لهذا فالملك يوصي إلى مراجعة بعض البنود التي تم الانحراف بها عن أهدافها في إطارها الشرعي، ولسد الذرائع قال الجالس على العرش بصفتي أمير المؤمنين، فإنني لن أحل ما حرم الله، ولن أحرم ما أحل الله، لاسيما في المسائل التي تؤطرها نصوص قرآنية قطعية.
ودعا جلالة الملك إلى توجيه الحكومة على جلب الاستثمار وتنزيل السجل الاجتماعي لتحقيق السيادة الصحية، والتصدي للمضاربات والتلاعب بالأسعار وتعزيز آليات التضامن الوطني.
كما جدد جلالة الملك محمد السادس التأكيد للجزائريين على أن يد المغرب لازالت ممدودة إلى الآن وفاء لروابط الأخوة والجوار.
فما على الجزائر اليوم إلا الإصغاء لصوت الحقيقة ومنهجية المنطق للدفع قدما نحو المشروع المغاربي إلى الامام لكي لا يتخلف البلدين عن ركوب قطار التنمية عبر فتح الحدود، وإعادة العلاقة مع المغرب وفق احترام متبادل، وفتح آفاق جديدة بين البلدين كما أكد جلالة الملك محمد السادس لأشقائنا في الجزائر بمناسبة الذكرى 22 لتربع صاحب الجلالة على عرش أسلافه المنعمين، “بأن الشر والمشاكل لن تأتيكم أبدا من المغرب، كما لن یأتیکم منه أي خطر أو تهديد؛ لأن ما يمسكم يمسنا، وما يصيبكم يضرنا. معتبرا أن أمن الجزائر واستقرارها، وطمأنينة شعبها، من أمن المغرب واستقراره”.

مشاركة