الرئيسية أحداث المجتمع خنيفرة : مريرت تتنفس تحت الماء ويبقى مشروع حماية مدينة مريرت من الفيضانات الذي كلف الملايير موضوع عظة تساؤلات ؟؟؟؟

خنيفرة : مريرت تتنفس تحت الماء ويبقى مشروع حماية مدينة مريرت من الفيضانات الذي كلف الملايير موضوع عظة تساؤلات ؟؟؟؟

كتبه كتب في 13 أكتوبر، 2022 - 2:06 مساءً

شجيع محمد – متابعة –

خلفت العاصفة الرعدية القوية التي اجتاحت مدينة مريرت مساء أمس الأربعاء 12 اكتوبر الجاري عدة خسائر مادية حيث تحطم جزء من أحد الأقسام الدراسية باعدادية المقاومة كما غمرت المياه احياء محمد نطوطو وحي احساين تحجاويت التي تضم خمسة احياء وهي ايت حجو كما غمرت المياه أيضا العديد من المنشآت الإدارية المقر المؤقت للمحكمة المركزية بمريرت ومحطة النسل الخاصة بالخيول و المجزرة إعدادية حمام الفطواكي ومدرسة المرابطين التي بدأت اشغال بناءها خلال شهر يوليوز 2022 كما انقطعت حركة السير في الطريق الرابط بين مريرت وامغاس والطريق الإقليمي الرابط بين خنيفرة ومريرت منا جعل الفيضانات تغزو المدينة من جميع الجوانب

وجدير بالذكر أن مدينة مريرت عرفت خلال الآونة الأخيرة تدشين مشروع حماية المدينة من الفيضانات والذي اشرفت عليه وكالة الحوض المائي للشاوية – أبو رقراق والمتدخلين حيث رصدت له ميزانية ضخمة تجاوزت عشرين مليار والذي ضم تهيئة الأودية لكن سرعان ما ظهر الغش والعيوب في المشروع المذكور والذي لم يؤدي دوره حيث تتعرض المدينة والاحياء المحيطة بها الفيضانات خلال كل تساقطات مطرية كما حول المقاول المسؤول عن المشروع بعض نقط تجمع المياه إلى خنادق تساهم بدروها في إغراق الاحياء المحيطة بالمدينة ( حي تغالفت – احداف – تيبودة – حي القدس – حي حساين وحي ايت حجو وحي محمد نطوطو ) وهو ما يشكل خطورة على الساكنة في حد ذاته كما أن المشروع توقف عند نقطة محطة الوقود طوطال بدون اي سبب وجيه حيث ظهرت برك عائمة اسنة تفوح منها روائح كريهةو تحولت إلى نقطة لتجميع النفايات و المياه المتسخة والعفنة

ولكل هاته الاسباب فإن الرأي العام المحلي يتساءل عن جدوى مشروع حماية مدينة مريرت من الفيضانات والذي كلف غلافا ماليا ضخما دون أن يؤدي الغاية المتوخاة منه حيث تغرق المدينة في الفيضانات خلال كل التساقطات الرعدية والغش السائد كما أنه لم يكتمل بعد ؟؟؟؟؟

مشاركة