الرئيسية أحداث المجتمع خنيفرة : سرقة بندقية صيد واستعمالها لأغراض إجرامية يضع عناصر الدرك الملكي والأمن الوطني في حالة استنفار بمدينة مريرت

خنيفرة : سرقة بندقية صيد واستعمالها لأغراض إجرامية يضع عناصر الدرك الملكي والأمن الوطني في حالة استنفار بمدينة مريرت

كتبه كتب في 16 ديسمبر، 2022 - 8:40 صباحًا

شجيع محمد ( مريرت )

تمكنت عناصر الدرك الملكي رفقة عناصر الشرطة بمريرت صبيحة يوم الخميس 15 دجنبر الجاري من توقيف ثلاثة أشخاص رفقة فتاة حيث تمت تمت محاصرة عنصر بمنزل يتحصن فيه بشارع تيبودة حي تحجاويت مريرت إذ تم ضبط بندقية صيد بحوزته فيما تم اعتقال باقي العناصر في حي الغزواني وطريق الحمام بعد أن قادت التحريات إلى كونهم متورطون جميعا في نفس الأعمال الإجرامية

وتعود تفاصيل النازلة كون أحد عناصر العصابة قام بسرقة بندقية صيد من أحد أقاربه بمنطقة ” بويدي ” ضواحي كرتيلة مما دفع بهذا الأخير إلى اخبار مصالح الدرك الملكي بالحمام بسرقة سلاحه الناري الأمر الذي دفع بالمصالح المذكورة إلى إجراء تحريات خصوصا أن الأمر في بالغ الخطورة بعد أن سقط في يد أحد عناصر العصابة والذي اقدم بدوره على استغلاله في أعمال السرقة رفقة باقي العناصر إذ توجهوا إلى ضيعة فلاحية بقرية تيبودة التابعة للجماعة الترابية الحمام في محاولة منهم لسرقة رؤوس المواشي والابقار ولهذه الغاية تم إطلاق عدة أعيرة نارية تم سماعها من طرف السكان المجاورين للضيعة المذكورة حيث أنه لم تفلح خطتهم في أعمال السرقة بعد أن تمت مطاردتهم من طرف السكان وحضور عناصر الدرك الملكي الى عين المكان بعد أخبارهم بالأمر ليعودوا ادراجهم إلى مدينة مريرت وبالضبط بشارع تيبودة حي تحجاويت اقدم أحد هذه العناصر إلى إطلاق أعيرة نارية في الهواء صبيحة يوم الخميس 15 دجنبر الجاري إذ هدد العديد من الأشخاص ببندقية الصيد المسروقة التي كانت بحوزته مما أثار الهلع والخوف في صفوف الساكنة الأمر الذي استدعى تدخل فرقة خاصة من الدرك الملكي وبمساعدة عناصر الشرطة بمريرت والوقاية المدنية إذ تمت محاصرة المسكن الذي كان يتواجد فيه هذا الأخير كما شهد محيط المنزل حالة استنفار قصوى ليتم القاء القبض عليه بعد وضع خطة محكمة فيما تم القبض على باقي العناصر في مناطق وأحياء مختلفة من المدينة بعد أن تم كشف هويتهم جميعا

وارتباطا بنفس الموضوع فقد تم وضع المتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية وبتعليمات من النيابة العامة المختصة من اجل تعميق البحث معهم والكشف عن جميع ظروف وملابسات القضية

وجدير بالذكر أن المناطق القروية التابعة للجماعة الترابية الحمام وأم الربيع تحولت إلى مسرح لسرقة المواشي حيث تم تقديم شكايات من طرف فلاحي المنطقة إلى المصالح المعنية آملين أن يتخلصوا من شبح السرقات المتكررة

مشاركة