الرئيسية أحداث المجتمع خنيفرة : اللحوم الحمراء بمدينة مريرت تهدد صحة المستهلك وتنقل في ظروف غير صحية

خنيفرة : اللحوم الحمراء بمدينة مريرت تهدد صحة المستهلك وتنقل في ظروف غير صحية

كتبه كتب في 6 يونيو، 2022 - 10:34 صباحًا

صوت العدالة- مجتمع

اذا كان ضمان سلامة وجودة اللحوم ومنتجاتها يستلزم المراقبة الصحية في مجازر اللحوم الحمراء ووحدات تصنيع منتجات اللحوم وكذا المطاعم الجماعية (المقاصف المدرسية ، المطاعم الجامعية ، المستشفيات ، الخيريات …) ونقاط بيع المنتجات الحيوانية و ذات المصدر الحيواني (محلات الجزارة ، أسواق السمك ، أماكن المطاعم الجماعية التجارية …) الا أن الامر مختلف تماما فلا توجد أية مراقبة تذكر.

لما تطأ قدماك السوق المغطى وبعض محلات الجزارة الا وتجدها في وضعية غير صحية حيث تجد لحوم سوداء لا يعرف مصدرها ولا طريقة ذبحها علما أن هاته المحلات تفتقد لأبسط شروط السلامة الصحية حيث يتم تقديم وبيع لحوم إلى المواطنين في ظروف غير صحية وتشكل خطورة على صحة المستهلك علما أن الأمر تحول الى ظاهرة إذ اشتكى العديد من المواطنين من هذه الوضعية لكن المراقبة منعدمة لأسباب ظلت مجهولة ؟؟؟؟ وتروج هناك اخبار في الكواليس بسبب التغاظي عن المراقبة مما يؤكد بالملموس أن الطبيب البيطري تخلى عن دوره حسب ما يروج من اخبار وسط المدينة ومحيطها كما أن الجهات المعنية لم تحرك ساكناً بسبب تورطها في الأمر حسب العارفين بخبايا الامور كما عرفت الأثمان مضاربات من محل لآخر ووصلت إلى أقصى مستوياتها.

أصبحت وضعية غالبية محلات الجزارة سواء في السوق المغطى أو النواحي تثير العديد من التساؤلات كما أن ظروف نقل اللحوم تفتقر لأبسط الشروط الصحية حيث يتم نقلها فوق الدراجات ثلاثية العجلات متهالكة اعتراها الصدأ وبدون أي غطاء حيث تظل معرضة لأشعة الشمس الحارقة والغبار المتطاير في الوقت الذي كان فيه حريا على الجهات المعنية إعطاء الأولوية لصحة المواطنين وحماية المستهلك خصوصاً أن المتتبعين للشأن المحلي والفاعلين المحليين أشاروا إلى الطبيب البيطري و السلطات المسؤولة إذ أنه لا تتم مراقبة اللحوم وهي الوضعية التي تعرض صحة مئات المستهلكين للخطر.

السلامة الصحية تغيب عن اللحوم الحمراء المعروضة للبيع وكذا المحلات المخصصة لهذه الغاية ناهيك عن المضاربات في الاثمنة امام غياب الجهات المعنية اذا فمن هو المسؤول عن ما آلت إليه الأوضاع …

مشاركة