الرئيسية آراء وأقلام خطاب العرش يحرج النظام الجزائري للمرة الثانية.

خطاب العرش يحرج النظام الجزائري للمرة الثانية.

كتبه كتب في 31 يوليو، 2022 - 9:14 مساءً

المصطفى مخنتر /صوت العدالة.

بمناسبة الذكرى 23 لتربع صاحب الجلالة مولانا محمد السادس على عرش إسلافه المنعمين وفي خطابه السامي وللمرة الثانية يحرج النظام الجزائري ويضع الكرة في ملعب قصر المرادية.
أهاب الملك محمد السادس بالمغاربة مواصلة نهج قيم حسن الجوار مع الجارة الشرقية وشدد في خطاب العرش على أن الحدود التي تفرق بين البلدين والشعبين الشقيقين لن تكون حدودا تغلق أجواء التفاهم والتواصل بينهما.
واستطرد جلالة الملك قائلا بل نريدها أن تكون جسورا تحمل بين يديها مستقبل المغرب والجزائر وأن تعطي المثال للشعوب المغاربية الأخرى.
وأضاف جلالة الملك: لن نسمح لأحد الإساءة إلى الجزائر وادعاءات سب الجيران تروم إشعال النيران بين الأشقاء.
وتجدر الإشارة أن هذه هي المرة الثانية التي يمد فيها صاحب الجلالة يده إلى الأشقاء في الجزائر بعد خطاب العرش السابق .

مشاركة