الرئيسية أحداث المجتمع حملة “بغينا طوبيسات فاس” تتصاعد والعمدة البقالي وشركة “سيتي باص” في قفص الاتهام

حملة “بغينا طوبيسات فاس” تتصاعد والعمدة البقالي وشركة “سيتي باص” في قفص الاتهام

كتبه كتب في 9 أكتوبر، 2022 - 7:22 مساءً

لاصوت يعلو في مدينة فاس ، على صوت الحملة التي أطلقتها فعاليات مدنية وسياسية بالعاصمة العلمية للمطالبة بتوفير نقلا حضريا محترما يليق بساكنة المدينة، موجهين انتقادات لاذعة للشركة المفوض لها تدبير مرفق النقل العمومي بفاس .

وأطلقت ساكنة العاصمة العلمية حملة كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي من خلال وسم “بغينا طوبيسات فاس” ، والذي لقي تفاعلا كبيرا وتبنته مختلف الشرائح، من خلال تدوينات عبروا فيها عن غضبهم من سوء خدمات شركة ال”سيتي باص” المفوض لها تدبير مرفق النقل العمومي بالعاصمة العلمية .

الحملة لقيت تربة خصبة ساعدتها على الانتشار، بسبب سوء الخدمات التي تقدمها شركة سيتي باص، من تأخر للحافلات وقلتها واهتراء حالتها الميكانيكية، وهي أسباب ساهمت في انخراط كل شرائح العاصمة العلمية في حملة “بغينا طوبيسات فاس”.

وتبنت الحملة فعاليات مدنية وسياسية، من خلال تدوينات ومقاطع فيديو عبرت فيها عن دعمها لهذه الحملة، ومحملة الشركة والعمدة البقالي ومجلسه مسؤولية معاناة الساكنة مع سوء خدمات النقل في الحاضرة الإدريسية .

وفي ظل الغضب المستشري وسط ساكنة فاس من خدمات “سيتي باص” ، انتقلت الحملة الفيسبوكية إلى أرض الواقع ، عبر وقفات احتجاجية نظمتها بحر الأسبوع المنقضي ساكنة جماعة أولاد الطيب كبرى جماعات أحواز فاس، ووقفة نظمتها طالبات الحي الجامعي سايس التابع لجامعة سيدي محمد بن عبد الله .

مشاركة