الرئيسية أحداث المجتمع حقيقة استخراج إمرأة حية من القبر بعد ثمان أيام من دفنها بابن أحمد ..

حقيقة استخراج إمرأة حية من القبر بعد ثمان أيام من دفنها بابن أحمد ..

IMG 20190418 WA0038
كتبه كتب في 18 أبريل، 2019 - 12:47 صباحًا

بقلم : محمد البشيري
صوت العدالة

في حادث غريب أقرب الى الخيال، تم استخراج جثة سيدة من قبرها بعدما دفنت جثتها وواراها التراب لأزيد من أسبوع، بعدما تكهنت أطراف من عائلتها بأنها لازالت على قيد الحياة، وأن الروح لازالت تسكن جسدها الذي بدأ بالتحلل.

تفاصيل الحادث الغريب، بدات بعد أن فارقت سيدة الحياة ،بعد معاناة مع مرض اللوزتين الحاد، والذي صارعت فيه الموت من أجل البقاء، لكن الاقدار شاءت إلا أن تودع أهلها وتفارق الحياة، لتوارى جثمانها بمقبرة مدينة بن أحمد.

أيام بعد وفاتها،وخلال زيارة احد أقربائها للمقبرة، توهم اصواتا نابعة من قبر السيدة المتوفاة، مما جعل هذا الأخير يربط الإتصال بالسلطات المحلية مطالبا بإعادة استخراج جثة الضحية المتوفاة للتحقق من وفاتها.

هذا وبعد الاستشارة مع السيد الوكيل العام للملك، عملت السلطات المحلية بابن أحمد على استخراج جثة السيدة المتوفاة من قبرها بعد ثماني ايام من عملية الدفن، لتعرض على الطب الشرعي الذي أكد وبشكل نهائي أن السيدة قد فارقت الحياة بالفعل منذ إقرار حالة الوفاة، أي قبل ثمان ايام.

نشير أن الحادث خلق جوا من الترقب والرعب لدى الراي العام المحلي بمنطقة بن أحمد، خاصة بعد انتشار خبر ان السيدة لم تمت، وانها تعيش حياة أخرى داخل التابوت.

مشاركة