الرئيسية أحداث المجتمع حرمان مجموعة من التلميذات والتلاميذ الذين اجتازو المستوى السادس ابتدائي بنجاح بمدرسة الحرية التابعة لجماعة ادلسان باقليم ورزازات من الالتحاق بصفوف الدراسة.

حرمان مجموعة من التلميذات والتلاميذ الذين اجتازو المستوى السادس ابتدائي بنجاح بمدرسة الحرية التابعة لجماعة ادلسان باقليم ورزازات من الالتحاق بصفوف الدراسة.

كتبه كتب في 19 أكتوبر، 2022 - 6:05 مساءً

صوت العدالة : جماعة ادلسان إقليم ورزازات. / عبد الله أيت المؤذن.
تقدمت السيدة إيمان لماوي البرلمانية الجهوية بمجلس النواب فريق الأصالة والمعاصرة، إلى السيد وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة تحت إشراف السيد رئيس مجلس النواب، بسؤال كتابي حول تمكين تلميذات وتلاميذ مدرسة الحرية التابعة لجماعة إدلسان بإقليم ورزازات من الالتحاق بصفوف الدراسة في أقرب الآجال؛ بحيث تم حرمان هؤلاء التلاميذ من دون وجه حق – تؤكد السيدة البرلمانية في سؤالها- من متابعة دراستهم بإعدادية مولاي الطاهر عبد الكريم التي تبعد عن مقر سكناهم بثلاثة كلومترات فقط، مما سبب للتلاميذ والتلميذات من الالتحاق بصفوف الدراسة على غرار أقرانهم في المؤسسات التعليمية.وإحالتهم مباشرة على التسجيل بمؤسسة إعدادية أخرى يبعد عن سكناهم بما يناهز 10 كلومترات، الأمر الذي يرفضه أباء وأولياء أمور هؤلاء التلاميذ جملة وتفصيلا. نظرا لما سيشكله ذلك على حياة ابنائهم من خطر بسبب التنقل لمسافات طويلة في مسالك وعرة وفي أوقات يعم فيها الظلام الدامس.
وتضيف السيدة لماوي، أن هؤلاء التلاميذ يعيشون أوضاعا نفسية جد صعبة لحرمانهم من الدراسة بسب القرار المتخذ في حقهم.
لتتساءل في الأخير عن التدابير الاستعجالية التي تعتزمون اتخاذها من أجل تمكين تلميذات وتلاميذ مدرسة الحرية التابعة لجماعة إدلسان بإقليم ورزازات من الالتحاق بصفوف الدراسة في أقرب الآجال.

مشاركة