الرئيسية أخبار عالمية حبل الخناق يلتف على قيادة البوليساريو بسبب جرائم ضد الإنسانية

حبل الخناق يلتف على قيادة البوليساريو بسبب جرائم ضد الإنسانية

كتبه كتب في 16 أكتوبر، 2022 - 5:55 مساءً


تقرير/ صوت العدالة
يشتد  خناق الهيئات القضائية الدولية حدة  على قادة  جبهة البوليساريو   بعد توجيه رسميا الإتهام إلى أغلبهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فى حق عشرات الموريتانين،  إبان سنوات حرب البوليساريو على  موريتانيا بين العام1975 إلى العام 1978.
وعلمت مصادرنا بمدريد أن القضاء الإسباني قد فتح رسميا  دعوى ضد زعيم ما يسمى  بالبوليساريو،  إبراهيم غالي،  يتهمه بتورطه المباشر في “جرائم ضد الإنسانية” على خلفية شكوى كانت قد  رفعتها ضدّه جمعية صحراوية تتهمه بارتكاب “انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان” داخل مخيمات تندوف المجاورة لحدود موريتانيا الشمالية الشرقية.
وبحسب نفس المصادر فإن هذه الإنتهاكات ترتقي إلى جرائم حرب مما ينبغي معه إحالة القضاء الإسباني للقضية على أنظار محكمة العدل الدولية بلاهاي .

و اعتبر خقوقيين صحراويين وعائلات الضحايا بأن  إعلان جبهة البوليساريو  عزمها تعويض المتضررين عن انتهاكات تعرضوا لها في مخيمات تديرها الجبهة فوق التراب الجزائري، مجرد محاولة  استباقية لأحكام قضائية قاسية قد تصدر ضد بعض قادة البوليساريو من طرف القضاء الإسباني لاسيمى أن تلك الجرائم موتقة  .

مشاركة