الرئيسية أحداث المجتمع جمعية الطموح للنساء المقاولات بالمغرب تدرس قضايا الاستثمار بجهة العيون الساقية الحمراء في ندوة علمية..

جمعية الطموح للنساء المقاولات بالمغرب تدرس قضايا الاستثمار بجهة العيون الساقية الحمراء في ندوة علمية..

كتبه كتب في 18 نوفمبر، 2021 - 11:02 مساءً

صوت العدالة- متابعة

احتضن مقر المديرية الجهوية للثقافة بالعيون، يومه الأربعاء 17 نونبر 2021، ندوة جهوية حول: الاستثمار بالجهة، بين الفرص والاكراهات، المنظمة من طرف جمعية الطموح للنساء المقاولات بالمغرب.
الندوة، تأتي بالموازاة مع تخليد الشعب المغربي ذكرى عيد الاستقلال المجيد، وذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، والتي نشط محاورها ثلة من الفاعلين الاقتصاديين والتنمويين من مختلف المؤسسات ذات الصلة بموضوع الاستثمار والتنمية الاجتماعية.

وفي إطار هذا الحدث الفريد، تناول المتدخلون بالدرس والتحليل سلسلة مواضيع استعرضت سبل تحفيز الشباب على خلق استثمارات ذاتية والاشتغال بجدية لإنجاحها، مع التنويه إلى ضرورة ضمان تسهيل القطاع البنكي تمويل الاستثمارات الصغرى والمتوسطة، والتي شكلت مؤسسة البنك الشعبي نموذج للمؤسسة المواطنة المنخرطة في كافة المبادرات الوطنية التي من شأنها تذليل الصعاب أما حاملي المشاريع من حاملي الشهادات العليا ودبلومات المعاهد العليا، علاوة على أصحاب المهن…، إلى جانب المبادرات المؤسساتية من قبيل وكالة التنمية الاجتماعية، أو الجمعيات الممولة للاستثمارات الصغرى والمتوسطة من خلال “قروض الشرف” مثل جمعية العيون مبادرة.

وبعد إلمام عروض المتدخلين بكافة القضايا ذات الصلة بالتمويل والتسويق، والإكراهات التي تعترض المستثمرين الشباب والتعاونيات، فتح باب النقاش أمام الحضور للتفاعل مع العروض المقدمة، والتي مثلت تكاملا بين كافة الحضور. ومن خلال ما تم تداوله في أشغال هذه الندوة تم طرح بعض التوصيات من أهمها:
 ضرورة خلق نوع من الإلتقائية بخصوص برامج الاستثمارية بين مختلف المتدخلين التنمويين المحليين من مؤسسات عمومية والأخرى الخاصة.
 التأسيس لمرصد محلي يتولى تتبع سير إقامة المشاريع الاستثمارية للمقاولات الصغرى والمتوسطة، ورصد العقبات التي تحول دون استمراريتها.
 توفير بنك معطيات ومقترحات في اتجاه خلق مقاولات محلية ذات قيمة مضافة.
 توجيه التكوينات في مجال التربية والتكوين، وكذا في التكوين المهني باتجاه تعزيز الفكر المقاولاتي، مع تعزيز التكوينات في القطاعات التي تتوافق والموارد الطبيعة المتاحة جهويا.
 تذليل الصعاب المرتبطة بالتمويلات للمشاريع الاستثمارية الصغرى والمتوسطة.
 ضرورة حماية الملكية الفكرية لأفكار المشاريع الاستثمارية التي يتقدم بها صغار حاملي المشاريع، والتي قد لا يستفيد حاملوها من التمويلات الضرورية لتفعيل أفكارهم الاستثمارية…

وكانت الجمعية قد أصدرت بيانا ختاميا تعلن فيه عن انتهاء أعمال الندوة الجهوية، خلال تدخلاتهم قدم المؤتمرون التوصيات التالية:
1- انشاء مؤسسة مختصة لريادة الاعمال في الجهة (للنهوض بالتشغيل)
2- تجميع الفاعلين في مجال دعم المقاولة وإرساء شباك وحيد للتفاعل معهم
3- محاربة اقتصاد وعقلية الريع لتحسين فعالية الاستثمار ونجاعته في خلق فرص الشغل
4- مواكبة ومصاحبة المشاريع من طرف متخصصين وليس من طرف موظفين.
5- تحسين ظروف التسويق للمنتوجات المحلية وتشجيع مبادرة نتاج للتسويق الالكتروني
وهكذا اختتمت أشغال هذه الندوة بتلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للديوان الملكي بمناسبة اختتام أعمال هذه الندوة الجهوية.

مشاركة