الرئيسية أحداث المجتمع جمعية آباء اعدادية الزيتونة تعجز عن اصلاح محرك سيارة النقل ومطالب بفحص مالية الجمعية

جمعية آباء اعدادية الزيتونة تعجز عن اصلاح محرك سيارة النقل ومطالب بفحص مالية الجمعية

كتبه كتب في 22 سبتمبر، 2022 - 7:32 مساءً

نورالدين عمار : صوت العدالة

عبر سكان دوار الصوالح عن استيائهم من عجز جمعية الاباء التي نصبت نفسها بالقوة لتقليد هذه المسؤولية وأدخلت غرباء ومستشارين جماعيين ضمن تشكيلة مكتبها ، من عدم قدرة حل مشكل النقل المدرسي من اجل تنقل ابنائهم في ظروف جيدة وعادية تسمح لهم بمتابعة دراستهم ، حيث لم تستطع اصلاح عطب محرك سيارة النقل التي تتواجد داخل احد اركان المؤسسة منذ نهاية الموسم الدراسي الماضي ضاربة عرض حائط توجيهات عامل اقليم سيدي بنور الذي مافتئ يعطي اوامره بتوفير النقل المدرسي لنقل التلاميذ لمؤسساتهم في ظروف جيدة . لكن مكتب جمعية الآباء لم يحرك ساكنا بدعوى عجز في الميزانية واشترط على الآباء مساهمات خيالية ان رغبوا في اصلاح عطب محرك سيارة النقل .
وقد توصل « صوت العدالة» بشكايات متعددة واضطر طاقم الموقع من الخروج الى دوار الصوالح الذي استمع لمشاكلهم المتعلقة بالنقل المدرسي ، اذ سجل طاقم الموقع ان السيارة في ملكية مديرية التعليم سلمتها للجمعية في اطار عقد شراكة ، حيث تتكلف الجمعية بالاصلاح وبالتسيير ، لكنها لم تلتزم بالاتفاق المبرم . كل هذا أدى الى تقادف المسؤوليات بين الشريكين وظل تلاميذ دوار الصوالح يعانون من مشاكل يومية للتنقل الى مدرسة الجودة كما ادعت الوزارة الوصية وشركائها .
وتجدر الاشارة الى ان احد الجمعويين البارزين ويشتغل عونا بالمديرية الاقليمية للتعليم ، هو من تدخل بحلوله الترقيعية وقام بتسليم سيارة نقل أخرى لتنقيل تلميذات وتلاميذ دوار الصوالح والدواوير المجاورة ،.
وحسب تصريحات آباء التلاميذ ، فان هذه السيارة ايضا لم تخلو من مشاكل وأعطاب متكررة اعتاد عليها التلاميذ كل يوم ، حيث أصبح للتلاميذ دراية وعلم بالميكانيكا ، اذ بفضل هؤلاء التلاميذ يتم تزويد العجلات بالهواء كي تمكنهم من الوصول الى المؤسسة في الوقت المناسب .
وأمام هذه المأساة التي يعيشها التلميذات والتلاميذ ، فان آباءهم يناشدون عامل الاقليم قصد التدخل والتحقيق في مالية الجمعية سالفة الذكر التي عجزت على توفير ابسط الحاجيات للمتعلمين القرويين وتركتهم عرضة للهدر المدرسي جاهلة شعار وزارة التعليم الذي يقول « من اجل مدرسة ذات جودة للجميع» ّ.
ألا بهذا التدبير الارتجالي لجمعية ستتحقق تلك الجودة ::

مشاركة