الرئيسية تضامن جمعيات المجتمع المدني بأكادير تستنكر الإعتداء على “حنان واهبي ” من طرف ممرضة

جمعيات المجتمع المدني بأكادير تستنكر الإعتداء على “حنان واهبي ” من طرف ممرضة

كتبه كتب في 29 مارس، 2021 - 9:27 صباحًا

رشيد أنوار / صوت العدالة

يبدو أن قضية المستوصف الصحي القدس بمدينة أكادير بدأت تأخد أبعادا أخرى ، جراء دخول نقابة صحية على الخط و إصدارها بنشر بيان إستنكاري دون البحث في تفاصيل الواقعة ،حسب مصادر مقربة ،مما أجج غضب فعاليات جمعوية التى أصدرت بيانا هذا نصه

بقلق بالغ يصل حد الغضب، تلقت فعاليات المجتمع المدني بمدينة أكادير وباستغراب شديد ما تعرضت له الفاعلة الجمعوية حنان واهبي ووالدتها ذات 75 سنة من اعتداء لفظي سافر وسوء معاملة ، من طرف إحدى الممرضات العاملات بالمستوصف الصحي بحي القدس – أكادير ، كما وتفاجئنا كفعاليات جمعوية ليلة الحادث بنشر بيان استنكاري للمكتب النقابي الاقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بأكادير إداوتنان للتغطية على الحادث، بحيث عمد معدوه الى تقديم رواية مجانبة للصواب ،اذا تم تحميل وزر الحادث للفاعلة الجمعوية حنان واهبي ، وهو ما اعتبرناه ساعتها لا يمت بصلة لأخلاق الاستاذة حنان ،التي عرفناها على الدوام مواطنة ساعية للخير عبر أنشطتها الجمعوية ، ذلك أنه -وكفيض من غيض -يكفي الإشارة الى التكريمات التي قامت بها للأطر العاملة في القطاع الصحي في عدة مناسبات الوطنية و العالمية .
وأمام هذه المحاولات اليائسة لقلب الحقائق والتستر على التجاوزات اللاأخلاقية للممرضة ذات السوابق في مجال التعسف المهين من داخل المستوصف في مثل هذه الظرفية الحساسة من تاريخ بلادنا، تكون هذه الممرضة قد ضربت بعرض الحائط مجهودات السلطات العمومية في توفير شروط الاستقبال للمرتفقين بمرفق الصحة.
وتبعا لهذه الحيثيات والملابسات ومن موقع مسؤوليتنا الجمعوية والنضالية، واستشعارا منا كفعاليات للمجتمع المدني لخطورة الأفعال الماسة بالسلامة النفسية لمرتفقي مرفق الصحة، ودعما منا كمناضلين أولا وكزملاء ورفاق للفاعلة الجمعوية حنان واهبي في العمل الجمعوي ثانيا، وإيمانا منا بدولة الحق والقانون وبضرورة رد الأمور إلى نصابها ووقف مثل هذه الممارسات والعنتريات – التي عفا عنها الزمن-، فإننا نعلن للرأي العام الوطني ما يلي:

  • استنكارنا للاعتداء اللفظي وسوء المعاملة اللذان تعرضت لهما الفاعلة الجمعوية حنان واهبي بمعية والدتها؛
  • تضامننا المبدئي واللامشروط مع الفاعلة الجمعوية حنان واهبي ووالدتها؛
  • مطالبتنا الجهات المسؤولة بحماية مرتفقي المؤسسات الصحية من السلوكات الماسة بكرامتهم وبحرمة الإدارة الصحية، وذلك باتخاذ ما يلزم من الإجراءات القانونية؛
  • تبنينا لكل ما جاء في بيان الحقيقة الذي نشرته جريدة أكادير 24 الاليكترونية بتاريخ 16 مارس 2021 عن السيدة حنان واهبي؛
  • تجندنا التام للانخراط في كل المبادرات التي سيعلن عنها لاحقا لنصرة الفاعلة الجمعوية حنان واهبي؛
  • نحيي عاليا كل الأطر الصحية على تجندها لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ببلدنا العزيز.”
مشاركة