الرئيسية أحداث المجتمع جرسيف ،مختلون عقليا يغزون شوارع المدينة ويهددون سلامة المواطنين

جرسيف ،مختلون عقليا يغزون شوارع المدينة ويهددون سلامة المواطنين

كتبه كتب في 27 مايو، 2022 - 8:39 صباحًا

فوزي حضري / صوت العدالة

تعرف مدينة جرسيف مؤخرا انتشارا مهولا لمختلين عقليين يجوبون شوارع المدينة ليل نهار ،في ظل غياب أي تدخل للجهات المسؤولة لإيواء هذه الفئة بمراكز الإيواء أو مؤسسات الأمراض العقلية ،حفظا لكرامتهم وإنسانيتهم وحفاظا على سلامة المواطنين من اعتداءاتهم .

وقد عبر عدد من ساكنة المدينة عن تخوفهم من هذا الوضع الذي يهدد سلامتهم وسلامة أبنائهم نتيجة ما يتعرضون له من حين لآخر من مضايقات واستفزازات من طرف هؤلاء المختلين تصل بعض الأحيان لاعتداءات ،مطالبين الجهات المعنية التدخل لإيجاد حل لهذا المشكل وذلك بتوفير مراكز لإيواء هذه الفئة والعناية بها حتى لا تظطر للخروج للشارع.

ويرى البعض أنه من بين أسباب انتشار هؤلاء المختلين بشوارع المدن الهامشية كجرسيف ،وخاصة مع اقتراب فصل الصيف ،هو سياسة لبعض سلطات المدن الساحلية والسياحية التي تعمد إلى إجلاء هؤلاء المختلون عن مدنهم وإغراق مدن أخرى بهم كحل أسهل ومؤقت بدل التفكير في إيجاد حلول جذرية لهذه الشريحة من المجتمع .

امام هذا الوضع ،يتساءل الكثير من ساكنة المدينة عن الإجراءات التي اتخذتها السلطات المحلية وكذا المعنيين بالأمر للحد من انتشار هؤلاء المختلون عقليا وما قد يتسببون فيه من أضرار نتيجة اعتداءات محتملة على المواطنين وعلى الممتلكات وذلك تطبيقا لظهير 295.58.1 المؤرخ في 10 ابريل 1959 والذي جاء في نصه “تسند مهام ايداع الاشخاص المختلين عقليا للسلطة المحلية ممثلة في الباشا أو القائد” .

مشاركة