الرئيسية أحداث المجتمع جرادة : إسقاط ميزانية المجلس الإقليمي لسنة 2023 على وقع إحتجاجات النقابات .

جرادة : إسقاط ميزانية المجلس الإقليمي لسنة 2023 على وقع إحتجاجات النقابات .

كتبه كتب في 26 أكتوبر، 2022 - 1:56 مساءً

صوت العدالة: عصام بوسعدة

أسقط خمسة أعضاء ميزانية المجلس الإقليمي لجرادة لسنة 2023 ، ودلك خلال جلسة القراءة الثانية للميزانية بدورة أكتوبر التي عقدت صباح يوم الإثنين 24 أكتوبر 2022 بمقر المجلس بمدينة جرادة، وفي التفاصيل فقد صوت ضد الميزانية أغلبية المجلس بخمسة أعضاء، فيما صوت الرئيس المحسوب على حزب التقدم والاشتراكية إلى جانب ثلاثة أعضاء مع الميزانية، وتغيب عضوان عن حضور هذه الجلسة التي أسقطت خلالها الميزانية والتي تعتبر من أهم النقاط التي يتم تداولها بالمجالس المنتخبة.

و عبر التنسيق النقابي لموظفي المجلس الإقليمي بجرادة ممثلا بالفدرالية الديمقراطية للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والإتحاد المغربي للشغل في بيان توصل موقع ” صوت العدالة ” بنسخة منه ، عن رفضه لإسقاط الميزانية لأنها تتضمن نفقات مخصصة للأشغال الشاقة والملوثة التي يستفيد منها الموظفين، هذا فضلا عن النفقات المخصصة للموظفين للناجحين في مباريات الترقية ،فيما يحتج الفريق المعارض للميزانية بضرورة ترشيد النفقات تبعا لمذكرة وزارة الداخلية بهذا الخصوص.

وصرح أحد القياديين النقابيين لموقع ” صوت العدالة ” أن التنسيق النقابي قام بوقفة إحتجاجية ضد من رفضوا الميزانية وسيستمر في خطواته التصعيدية ، موضحا أن مصلحة الإقليم تقتضي التصويت لصالح الميزانية وعدم الإضرار بحقوق ومكتسبات الطبقة الشغيلة ، وفيما يتعلق بالحجج الواهية لترشيد النفقات ، فإن الفريق المعارض للميزانية يجب أن يبدأ بنفسه بعدم إستغلال سيارات الجماعة التي تخصص لها مبالغ كبيرة خصوصا مع الارتفاع الصاروخ لأسعار الطاقة، مبرزا أن البعض لا يكترث لترشيد النفقات سوى بالشعارات الفارغة .

فهل هناك سيناريو للضغط على الرئيس لإجباره على الإستقالة، أم أن رئيس المجلس الإقليمي لجرادة سيمتلك الجرأة للقيام بإجراءات واضحة لترشيد النفقات خصوصا فيما يتعلق بسيارات الجماعة التي يتم إستغلالها من قبل الفريق المعارض للميزانية ، أم أن ضرورة إعادة المجلس الإقليمي لمساره الطبيعي تقتضي فتح قنوات الحوار والتفاوض مع الفريق المعارض الذي أظهر أنه الأقوى خلال دورة أكتوبر ، أسئلة مفتوحة يطرحها متتبعي الشأن المحلي بإقليم جرادة تجاه هذه التجربة الفتية في تدبير الشأن العام.

مشاركة