الرئيسية أخبار القضاء تيفلت… بالصور والفيديو حفل تكريم للسادة القضاة والموظفين سواء المحالين منهم على التقاعد أو المنتقلين

تيفلت… بالصور والفيديو حفل تكريم للسادة القضاة والموظفين سواء المحالين منهم على التقاعد أو المنتقلين

كتبه كتب في 28 يوليو، 2022 - 8:04 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي/ كريم العماري

عرفانا بالمجهودات التي قاموا بها ،نظم المكتب المحلي لودادية موظفي العدل بتيفلت،بتعاون مع السادة المسؤولين القضائيين والاداريين بالمحكمة الابتدائية بذات المدينة، مساء اليوم الخميس 28 يوليوز 2022 ، حفل تكريم للسادة القضاة والموظفين سواء المحالين منهم على التقاعد أو المنتقلين وهم : ذ. بشري لحسن نائب وكيل الملك بهذه المحكمة سابقا، ذة عزيزة الهيلالي منتدبة قضائية بذات المحكمة سابقا،والمنقلة الى العمل بالمحكمة التجارية بالرباط،ذ. رشيد بومدين كاتب الضبط من الدرجة الثالثة الذي أحيل على التقاعد،ذ.زهير محمد الهيلالي منتدب قضائي من الدرجة الثانية انتقل الى العمل بالمحكمة الابتدائية بسلا، ذة.وردة كربوب منتدبة قضائية من الدرجة الأولى ،أحيلت على التقاعد النسبي بطلب منها،ذ. جواد العماري مفوض قضائي لهذه المحكمة ،انتقل الى العمل بالمحكمة الابتدائية بتمارة.

بعد تلاوة ما تيسير من الذكر الحكيم،والاستماع للنشيد الوطني، رحب ذ. حنيد بن الصبان برئيس المحكمة الاستاذ هشام الرياني، والسيد وكيل الملك الأستاذ محمد شنضيض ،والسيد رئيس مصلحة كتابة الضبط ذ لمهدي لبزرو،والسيد رئيس مصلحة كتابة النيابة العامة ذ. محمد الذهبي،والسيدات والسادة القضاة،ورئيس المكتب المحلي لودادية موظفي العدل بتيفلت ذ. آمال الشعيري،السيد رئيس المكتب المخلي للنقابة الديمقراطية للعدل بتيفلت ذ. ياسين عسيلة،أطر وموظفي هيئة كتابة الضبط،مساعدو القضاء وممثلي المهن القانونية القضائية ،الأعوان والمستخدمين،وبالحضور الكريم ،مؤكدا ،ان هذا الاحتفال،جاء عرفانا لما قدموه المكرمين من خدمات جليلة للمحكمة،بنكران للذات،خدمة لقطاع العدالة وخدمة للصالح العام،مستحضرين بذلك الضمير المسؤول الذي تحدث عنه جلالة الملك حفظه الله في خطابه السامي بمناسبة الذكرى الرابعة عشر لعيد العرش المجيد 30/07/2013، اثناء حديثه عن إصلاح منظومة العدالة حيث قال جلالته:” وهمها تكن أهمية هذا الإصلاح وما عبأنا له من نصوص تنظيمية وآليات فعالة فسيظل الضمير المسؤول للفاعلين فيه هو المحك الحقيقي لإصلاحه بل وقوام نجاح هذا القطاع برمته”.

وخلال هذا الحفل تقدم الأستاذ هشام الرباني،رئيس المحكمة بتيفلت بكلمة عبر فيها عن مشاعر التقدير والاحترام التي ميزت الفترة التي قضاها هؤلاء بالمحكمة الابتدائية بتيفلت، والتي تميزت بالنبل ، والنزاهة ، والاخلاص ، ونكران الذات ، والتعاون مع باقي زملائهم في مجال العدالة والقضاء.

في نفس السياق، تقدم وكيل الملك بذات المحكمة ذ. محمد شنضيض بالشكر للمكرمين لما قدموه من أعمال انارت سبيل العدالة بهذه المحكمة، التي تشهد على إخلاصهم ونبل أخلاقهم ومكانتهم الفضلى ” إنما نكرم ثلة من خيرة القضاة والموظفات والموظفين الذين تشهد أعمالهم وأخلاقهم على مكانتهم العظمى عرفانا بسنوات عمر يصعب بل يستحيل تعويضها وتقدير الجهد فيها،لكنه احتفاء نراهن على رمزيته لان كلمة الشكر تبدو مستهلكة وكل كلمات العرفاز أيضا مستهلكة…لقد كانت المهمة شاقة والرحلة طويلة والحمل ثقيلا ورضا الناس غاية لا تدرك،لكن أيادي زملائنا بصفة عامة تظل دائما بيضاء لم تمتد بسوء ولم يعتربها الصدأ وظلت على طبيعتها لنزاهتها وحيادها ونقول لاخواننا مزيدا من العطاء بان تكونوا رمزا لكل فصيلة ويد عطاء لكل خير متمنين لكم كل التوفيق والسداد…..وفي الخيام أرفع لكم تحية كل السادة نواب وكيل الملك ،ونقول لكم نحن دائما في خدمتكم الى ان ينتهي بنا المشوار في التقاعد”.

وفي كلمته بالمناسبة،قال رئيس كتابة الضبط بذات المحكمة ذ.المهدي لبزور ،أن المحكمة تتطلع الى ارساء تقليد حضاري يكون فيه الاختفاء باهل الفضل والعرفان،موجها كلمتين،الأولى في حق الاستاذ لحسن بشري،والثانية في حق الزميلات والزملاء في مهنة كتابة الضبط واحد الموظفين القضائيين، الذين أدوا رسالتهم على أكمل وجه، والتي تحملوا ثقل أمانتها في صمت وجسامة المسؤولية، على أكمل وجه خدمة للأسرة القضائية وقضاء حوائج الناس.

هذا وشكر رئيس مصلحة كتابة النيابة العامة ذ. محمد الذهبي، المكرمين على تفانيهم الكبير في عملهم،وإخلاصهم للمسؤوليات الثقيلة التي كانت ملقاة على كاهلهم،وتدبيرهم الحسن للملفات التي اشتغلوا علبها ومساهمتهم في تجويد الخدمات،خدمة للصالح العام.

في السياق ذاته،أفاض السيد رئيس المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بتيفلت ذ. ياسين عسيلة في وصفه لخصال المكرمين ونبل أخلاقهم وعطاءاتهم وقربهم الكبير من المواطنين،وتفاعلهم الايجابي مع ملفات القضاء،وخدمتهم للصالح العام،نفس الشيء قالته، رئيسة المكتب المحلي لودادية موظفي العدل بتيفلت ذ. آمال الشعيري حول ما قدموه المكرمون من مجهودات خدمة للعدالة وللصالح العام ،مستغلة المناسبة لتقديم الشكر للمحتفى بهم لما أسدوه من خدمات ومجهودات، مشيدة في النهاية بمميزات الأستاذة والأساتذة الذين طبعوا المحكمة بإخلاصهم وعملهم، وكانوا مثالا للنزاهة واستحقوا محبة زملائهم.

وفي الأخير،تم تقديم الهدايا للمكرمين،وأخذ صور للذكرى،مع تنظيم حفلة شاي على شرف المكرمين والمحتفى بهم.

مشاركة