الرئيسية أحداث المجتمع تيفلت.. جمعية بقالة تيفلت تحمل الموزعين مسؤولية الزيادة في ثمن قنينات الغاز

تيفلت.. جمعية بقالة تيفلت تحمل الموزعين مسؤولية الزيادة في ثمن قنينات الغاز

كتبه كتب في 17 أبريل، 2022 - 11:50 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام اسريفي

ردا على استفسارات المواطنين بتيفلت على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص زيادة ثمن قنينات الغاز بكل الأحجام ،واستنكارهم لهذا القرار،الذي أضر بجيب المواطن المحلي ،خرجت جمعية بقالة تيفلت ، لتوضح لعموم المواطنين بالمدينة سبب هذه الزيادة،والظروف المحيطة بالقرار،مؤكدة على لسان رئيسها،أن الموزعين هم الذين تعمدوا الزيادة في أثمنة قنينات الغاز في كل الأحجام،بعدما تم الاتفاق في اجتماع جمع ممثلوا شركات التوزبع وممثلو الجمعية،على تسعيرة موحدة سواء بالنسبة للبيع أو التوزيع بالمدينة،لتفاجأ الجمعية بملصق وزع على التجار ،يحدد أثمنة أخرى غير المتفق عليها.

لكن،الغريب في الأمر يسأل رواد مواقع التواصل الاجتماعي ،أن الملصق الذي وزعته شركات التوزيع على تجار المدينة،شرع العمل به يوم الأربعاء 13 أبربل الجاري،ولم نسجل تدخل الجمعية،أو استنكارها لهذه الزيادة،إلا بعد الحملة الشرسة التي غطت الفضاء الأزرق ، وبعض المواقع الوطنية،تثير انتباه المسؤولين لهذه الزيادة،الغير المبررة،ما حتم على السلطة المحلية التحرك والدعوة الى اجتماع لمعالجة الأمر،في غياب الاعلام طبعا.

واليوم،وبعد تدارك الأمر يسأل المواطن المحلي بتيفلت،الذي بعاني الهشاشة،عن دور الجهات المسؤولة عن مراقبة الأسعار،في ظل زيادات صاروخية في بعض المواد الاستهلاكية،حيث يستغل بعض المضاربين الغموض الذي يلف التسعيرة المعتمدة للزيادة في مواد كثيرة،ما يضر طبعا بجيب المواطن البسيط،الذي يطالب،بتنظيم حملات منتظمة وسط تجار المدينة لمراقبة الأسعار وجودة المواد المعروضة،خاصة في هذا الشهر الكريم.

والجدير بالذكر ،أن السعر الحقيقي لقنينة غاز من وزن 3 كيلوغرامات هو عشرة دراهم، بينما تباع قنينة 12 كيلوغراما بأربعين درهم، وهذا الثمن “قار ومستمر”،حسب فوزي لقجع، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية.

مشاركة