الرئيسية أحداث المجتمع تيفلت…تصميم تهيئة المدينة أهم محور دورة استثنائية للمجلس الجماعي

تيفلت…تصميم تهيئة المدينة أهم محور دورة استثنائية للمجلس الجماعي

كتبه كتب في 28 مارس، 2022 - 6:21 مساءً

صوت العدالة- عبد السلام

شكل ورش تصميم التهيئة لجماعة تيفلت والمناطق المجاورة لها محور دورة استثنائية عقدها، اليوم الإثنين 28 مارس الجاري المجلس الجماعي للمدينة.

وخلال هذا الاجتماع، الذي ترأسه رئيس جماعة تيفلت السيد عبد الصمد عرشان ،بحضور مدير الوكالة الحضرية للخميسات،والسلطة المحلية،ومهندس الجماعة، تم عرض مشروع تصميم التهيئة، مرفوقا بملاحظات المواطنين التي بلغت 24 تعرضا، على أنظار المجلس الجماعي من أجل إبداء الرأي بشأنها، بمشاركة جميع المصالح الخارجية التي قدمت بدورها اقتراحاتها بشأن التصميم ذاته.

في بداية الدورة،قال رئيس المجلس الجماعي،أن الغرض من عرض تصميم التهيئة على أنظار المجلس،،يأتي في سياق احترام تام للمقتضيات القانونية المنظمة لوثائق التعمير تطبيقا لقانون التعمير رقم 12-90 ،ويتعلق الأمر بمراجعة تصميم التهيئة المصادق عليه سنة 2013،عبر تصحيح الأخطاء والنقائص الواردة به مع إدخال التعديلات المناسبة والعمل على تجويده وفق مقاربة تشاركية مع كافات القطاعات الادارية والمصالح الخارجية المعنية.هذا باعتماد مبدأ العدالة المجالية والعقارية لضمان النجاعة المطلوبة وتقليص عدد التعرضات من طرف ملاكي العقارات،مع العمل على معالجة العناصر المعيقة للاستثمار للارتقاء بهذه الوثيقة التعميرية نحو الأفضل.

وأضاف السيد الرئيس في ذات السياق،أنه تم إدماج التوجهات التي جاء بها مخطط توجيه التهيئة العمرانية لمحور الخميسات/تيفلت/سيدي علال البحراوي،المصادق عليه مؤخرا..

وفي كلمتها، قدمت رئيسة اللجنة المكلفة بالتعمير والبيئة وإعداد التراب عين الشمس بابا علال ،مجموعة من الملاحظات والتوصيات،التي خرجت بها اللجنة في اجتماعها ل 17 مارس الجاري، وصلت في مجموعها 28 ملاحظة،همت بشكل كبير تصور لتصميم التهيئة وذكر العناصر المعيقة للاستثمار للارتقاء به نحو مستقبل أفضل.

وبهذه المناسبة، قدمت الوكالة الحضرية للخميسات عرضا حول مشروع تصميم التهيئة الذي يعتبر وثيقة تعميرية مرجعيةونموذجية تنظم استعمال المجال، وتساهم في حماية الموروث الحضاري والحفاظ على الهوية التاريخية ، مما سيمكن من خلق تنوع وظيفي وتجديد في المشهد الحضري وتوفير مقومات العيش الكريم لساكنة المدينة والنواحي.

تقرير اعتبره مهندس الجماعي،شامل وملم،مضيفا أن وثيقة تصميم التهيئة لجماعة تيفلت،نموذجية، تم خلالها مراعاة الجانب المجالي والبيئي وحتى الاقتصادي،من خلال مراعاته للشق المتعلق بالاستثمار، أملا على تحريك عجلة الاقتصاد المحلي،وتحقيق التنمية المحلية المستدامة.

وأوضح لحسن كوجاني،أن تصميم التهيئة موضوع الدراسة والمصادقة،خضع لمجموعة من التعديلات وفق مقاربة تشاركية واستشارات موسعة مع جميع القطاعات الادارية المتدخلة ،مع اعتماد مبدأ العدالة المجالية.

وركزت مجموعة من المداخلات للسادة المستشارين،على ما اعتبروه نقائص،تستوجب إدخال بعض التعديلات،كما هو الشأن بالنسبة للنقطة الاولى المتعلقة بالاقامات السكنية المغلقة ،معتبرا إياه عائقا أمام الاستثمار الى مناطق للسكن الاقتصادي من نوع He,بالاضافة الى تغيير المنطقة السياحية غرب المدينةالى منطقة للسكن المتنوع مع مركب للمؤسسات التعليمية،وفضاء أخضر على طول الطريق الوطنية،تغيين المناطق المعرضة للفياضانات ووضع حد البناء بها تبعا لخريطة للفياضانات معدة من طرف وكالة الحوض المائي لسبو،إحداث موقف للسيارات وسط المدينة،حذف منطقة الفيلات بالمدينة،مع ملاحظة حول اعادة النظر في محرم طريق السوق الأسبوعي V209،وتعديله ليصبح 30 مترا بدلا من 40 متر.

أسئلة وملاحظات،تجاوب معها مهندس الجماعة بايجابية كبيرة،مع تعزيز أجوبته بمعطيات تقنية،وقانونية،تقنن الوضع القائم والمتضمن داخل وثيقة التصميم التهيئة المعروضة للتصويت والمصادقة،مؤكدا ،أن الغاية من هذا التصميم،هو توفير عرض سكني متنوع ، الحفاظ على المناطق الطبيعية والحساسة ، برمجة تجهيزات كبرى ومرافق عمومية، برمجة مناطق سياحية ومناطق للأنشطة الصناعية اللوجيستيكية ، تخصيص مناطق للمشاريع،كفيلة بتحقيق توازن اقتصادي بيئي واجتماعي.

وأضاف السيد رئيس المجلس في هذا الباب،تفاعلا مع مداخلات السادة المستشارين، أن الهدف من هذا التصميم ،هو قوية الدينامية والحركية بمدينة تيفلت والمناطق المجاورة لها، والعمل على تعزيز تنافسيتها وجاذبيتها ، إلى جانب باقي المؤهلات التي تزخر بها المدينة من إمكانيات طبيعية ومجالية ، ومقومات تاريخية، ورصيد ثقافي أمازيغي متنوع، يعزز التنمية السياحية المحلية التي تعتبر رافعة أساسية للتنمية المحلية.

لينتقل بعد ذلك الى النقطة الثانية المتعلقة بإعادة تخصيص بعض الاعتمادات بنسزانية التجهيز من أجل التأهيل الشامل للملعب الرياضي للقرب المتواجد بطريق الخميسات،بما في ذلك العشب الصناعي ،والتي تدخل ضمن اتفاقية الشراكة المبرمة مع قطاع الشباب والرياضة الخاصة بإحداث ملاعب القرب بمدينة تيفلت،حيث يتعلق الأمر تحديدا يضيف رئيس المجلس، بتحويل وإعادة برمجة اعتمادات مالية متبقية من الغلاف المخصص للدراسات التقنية للتأهيل الشامل لملعب القرب الماواجد بطريق الخميسات وتجهيزه بالعشب الصناعي والانارة الليلية.

وفي كلمة في الموضوع،قدم حمادة الطوكي،رئيس اللجنة المكلفة بشؤون المالية والميزانية والبرمجة ورقة في هذه النقطة،موضحا،أن الأمر يتعلق بإعادة تخصيص بعض الاعتمادات بميزانية التجهيز (1.580.000,00 درهم) ،تم تخصيصها للتأهيل الشامل للملعب الرياضي للفرب المتواجد بطريق الخميسات.

وصبت جل المداخلات حول تأهيل الملعب الرياضي للقرب بطريق الخميسات، وتجهيزه بالعشب الصناعي والانارة والحراسة،لحمايته من التلف.

وبعد مناقشة النقطتين،موضوع الدورة الاستثنائية لشهر مارس الجاري،عرضتا للتصويت،حيث صوت كل المستشارين على النقطة الخاصة بوثيقة التصميم التهيئة مع رفض مستشار واحد،فيما أجمع كل المجلس على النقطة الثانية المتعلقة بتخصيص بعض الاعتمادات بنيزانية التجهيز.

وفي الأخبر،تم تلاوة برقية الولاء مرفوعة للسدة العالية بالله ،لجلالة الملك محمد السادس،نصره الله وأيده.

مشاركة